الطبقة العاملة

الطبقة العاملة

المغرب - تسريح تعسفي

نظم عدد من مضيفات ومضيفي الطيران في المغرب وقفة احتجاجية يوم 10 شباط أمام مقر شركة أطلس التابعة للخطوط الملكية المغربية، احتجاجاً على فصلهم من العمل وتسريح ما لا يقل عن 177موظفاً، ورفع المحتجون شعارات ترفض قرار الاستغناء عن خدمات عدد منهم، كما طالبوا الإدارة والسلطات المعنية بضرورة التراجع عن قرار الفصل من العمل، وإعادة الوضع إلى ما كان عليه في السابق. وقال المحتجون بأن عدداً من المضيفين والمضيفات علموا بقرار الاستغناء عن خدماتهم مقابل الحصول على تعويضات واعتبروها هزيلة جداً، وطالب المحتجون بالحوار والتراجع عن القرار لما يشكله من خطر على المستقبل المهني للعديد منهم.

لبنان - عمال سياحة

نفذ العاملون في مطاعم ومقاهي مدينة طرابلس يوم 8 شباط، اعتصاماً في ساحة النور بمشاركة عائلاتهم، احتجاجاً على عدم استثناء مؤسساتهم من قرار السماح لبعض القطاعات من العودة إلى مزاولة العمل بشكل جزئي في المرحلة الثانية من الإجراءات الوقائية في مواجهة الأزمة الصحية. وطرح عدد من المعتصمين مسألة الانعكاسات الاجتماعية والمعيشية على أوضاعهم في حال الاستمرار في إغلاق هذه المؤسسات وحرمان موظفيها وعمالها من أجورهم اليومية، وبالتالي، عدم قدرة هؤلاء على تأمين حاجيات عائلاتهم خصوصاً على صعيد تأمين الغذاء والدواء. واعتبروا أن موظفي وعمال القطاع الفندقي والسياحي أصبحوا مكسر عصا، ولم يعد أحد يشعر بمآسيهم وما يعانون منه من صعوبات وضائقة اقتصادية ومعيشية، ولم يلقوا أي إنصاف من قبل المسؤولين.

فرنسا - عمال توتال

شهدت العاصمة الفرنسية باريس يوم 10 شباط، مواجهات بين عناصر الشرطة وعمال شركة توتال النفطية، المحتجين على إلغاء وظائفهم. وتجمع عمال مصفاة غراندبويت التابعة لـ توتال، أمام مبنى الأخيرة في باريس، في إطار احتجاجاتهم التي يواصلونها منذ خمسة أسابيع، بسبب قرار الشركة النفطية إلغاء وظائفهم. وعلق العمال المحتجون على جدران مبنى الشركة، منشورات تشير إلى سوء أوضاع العمال، مطالبين بوقف إلغاء وظائفهم، وواجهت الشرطة الفرنسية، المحتجين الذين أرادوا دخول مبنى الشركة، ما أدى إلى اندلاع مواجهات بينهم، والجدير ذكره أن توتال كانت قد أعلنت في وقت سابق، اعتزامها الانتقال بحلول 2023، لإنتاج الوقود الحيوي، وأنها ستلغي وظائف 700 من عمالها، في إطار خطتها الجديدة.

أميركا - نقابات جديدة

بدأ العمال في مستودع أمازون في ألاباما التصويت على تشكيل أول اتحاد أمريكي في عملاق التجارة الإلكترونية، وهو جهد يمكن أن يمهد الطريق لمزيد من النقابات في الولايات المتحدة في واحدة من أقوى الشركات في العالم، ومع تزايد الاحتجاجات في جميع أنحاء الولايات المتحدة حول السلامة المهنية وظروف العمل في أمازون، وتزايد الإصابات بفايروس كورونا جراء ضغط العمل، أبلغ الموظفون في منشأة ألاباما، السلطات عن خطتهم لتكوين نقابة، وبدأت بطاقات الاقتراع في الخروج عبر البريد يوم 8 شباط إلى 5800 عامل في مستودع بيسمير، وسيستمر التصويت حتى 29 أذار بموجب أمر من المجلس الوطني لعلاقات العمل، ومن المتوقع أن يبدأ العد في 30 اذار .

معلومات إضافية

العدد رقم:
1005
آخر تعديل على الإثنين, 15 شباط/فبراير 2021 02:06
No Internet Connection