_

استيراد الدولة للمواد الأساسية.. حلم وردي في واقع مظلم

مضى شهر على قرار وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية استيراد المواد الغذائية الأساسية ونصف الأساسية بغية توفيرها بأسعار مقبولة، في الوقت الذي يتم تسعيرها من التجار بطريقة فوضوية وغير منصفة للمستهلك السوري، إلا أن هذا القرار لم يجد طريقه لأرض الواقع…

«السلة المثقوبة».. هدية رمضان

اجتمعت الحكومة بتاريخ 13-7-2013 بعد كثير من الوعود للمواطن والمستهلك والكثير من الوعيد للمضاربين والمحتكرين، لينتج نواة قرار إيجابي بالتحول نحو دعم عيني بسلة غذائية مختصرة «وبالسرعة القصوى»..

رئيس الحكومة.. أرقام عشوائية أم «هجوم استباقي» على المازوت؟!

تحولت المشتقات النفطية إلى «مكسر عصا» الحكومة الحالية في القرارات والتصريحات، فبعد إنهاء الحكومة أولى خطواتها على صعيد رفع أسعارها، بكل ما تركه من غليان في الأسواق وفي قلوب السوريين، أتت التصريحات الحكومية التي اعقبتها لـ«تزيد الطين بلة»،،

الأجور الجديدة وتكلفة الغذاء..

إن مستوى الأجور لا يتحدد «بعدد الليرات» التي يحصل عليها صاحب الأجر في نهاية الشهر، وهو ما يسمى «الأجر الاسمي»، وإنما تتحدد وفقاً لمقدار الحاجات من السلع والخدمات الأساسية التي من الممكن أن يشتريها هذا الأجر

مكاتب الصرافة.. حلقة وسيطة بدور «مركزي»

سعر صرف الدولار بين 197-200 ل.س في السوق السوداء.. فكما يظهر تتكرر مسيرة ارتفاع سعر الصرف، وفق موجة ارتفاع مضاربية احتكارية كالتي شهدتها السوق السورية خلال الأسبوعين الماضيين موصلة سعر صرف الدولار إلى 225 ل.س

رفع أسعار المشتقات أسوأ القرارات.. في أصعب الظروف!

بعد ما استفاق أصحاب القرار الاقتصادي في البلاد من صدمة الحراك الشعبي المطالب بالإصلاح والتغيير في آذار 2013، تذكروا فجأة أن السياسات الليبرالية التي اتبعوها طوال عقد من الزمن تحت ستار «اقتصاد السوق الاجتماعي»، هي التي تقف وراء انطلاق هذا…