بهجت بكداش قوطرش بهجت بكداش قوطرش

تنويه من الرفيق بهجت بكداش قوطرش

تلقت «قاسيون» التنويه التالي من الرفيق بهجت بكداش قوطرش، تعقيباً على عدم ذكر اسمه الكامل في اللقاء الذي أجرته معه «قاسيون» أثناء حفل التوقيع على «ميثاق شرف الشيوعيين السوريين» ننشر النص الكامل للتنويه، ملتمسين من الرفيق العزيز العذر، مع تأكيدنا أن الخطأ كان خطأً مطبعياً:

الرفاق أعضاء اللجنة المنطقية للحزب الشيوعي بدمشق:
تحية رفاقية شيوعية:

كان (سروري) حاراً بنشر كلمتكم عني بجريدة قاسيون رقم 171 تاريخ 21/3/2002 بأن الرفيق بهجت قوطرش قد انتسب إلى الحزب منذ عام 1936 ولكن لم تذكروا اسمي المعروف به وأفتخر به: بهجت بكداش قوطرش!

هل اسم بكداش حكر لغيري؟ إنني معروف لدى الجميع بهذا الاسم والذي لازمني مدى الحياة وافتخر به، أي باسم والدي بكداش الذي اعتنى بي وبأخوتي وعلى رأسهم المرحوم الرفيق خالد الذي قاد الحزب الشيوعي، والذي أفتخر به وبمبادئه وبأفكاره الشيوعية الماركسية ـ اللينينية، وقضيت عز شبابي بخدمة الحزب ومبادئه ومن أجل هذه المبادىء تشردت عدة سنين بجبل قاسيون ملاحقاً من قبل عملاء المخابرات وعانيت حياة مؤلمة أفتخر بها!

علماً بأن أفكار والدي في ذلك الحين كانت تقدمية وعلمانية وأنا وأخوتي اكتسبناها قبل أن نتعرف على الحزب الشيوعي ومبادئه التقدمية التي أفتخر بها!
وأخيراً إني أعتز بمبادىء الحزب وأفكاره الشيوعية الماركسية ـ اللينينية رغم ما عانيت من بعض الرفاق؟ وسأظل أفتخر باسمي: بهجت بكداش قوطرش، ومفتخراً باسم والدي بكداش وبأفكاره التقدمية وبحزبي ومبادئه.

وبالختام لكم أجل التحيات..
دمشق في 17 نيسان 2002
بهجت بكداش قوطرش

معلومات إضافية

العدد رقم:
174
No Internet Connection