برلماني لبناني ينتخب مهسا أميني «رئيسة للبنان»

برلماني لبناني ينتخب مهسا أميني «رئيسة للبنان»

فشل مجلس النواب اللبناني، اليوم الخميس، في انتخاب رئيس للجمهورية، خلفاً للرئيس ميشال عون، الذي تنتهي ولايته في 31 أكتوبر المقبل.

والجلسة التي انطلقت عند الساعة 11 صباحاً بالتوقيت المحلي، حضرها 122 نائباً من أصل 128. وقد صوت 63 نائباً بورقة بيضاء، وحصل النائب ميشال معوض على 36 صوتاً، أما سليم إدة فحصل على 11 صوتاً، 10 أصوات لـ«لبنان»، وصوت واحد لمهسا أميني (الشابة الإيرانية التي توفيت خلال توقيف الشرطة الإيرانية لها) وصوت واحد لنهج رئيس الحكومة الراحل رشيد كرامي.

وبينما كان من المقرر انطلاق الدورة الثانية لانتخاب رئيس للجمهورية، خرج بعض النواب من القاعة مما أدى إلى فقدان النصاب. وعلى الاثر رفع رئيس مجلس النواب نبيه بري الجلسة، وقال: «إذا لم نتوافق ولم نكن 128 صوتاً موحداً لن نستطيع انتخاب رئيس للجمهورية».

ولدى سؤاله عن تاريخ عقد الجلسة الثانية لانتخاب رئيس للجمهورية، قال بري: «عندما أرى أن هناك توافقاً سأدعو إلى عقد جلسة».

هذا وانطلقت المهلة الدستورية لانتخاب رئيس جديد للبلاد، في الأول من سبتمبر الجاري وتستمر حتى 31 أكتوبر 2022. ويرجح كثيرون دخول لبنان مرحلة الفراغ الرئاسي، نتيجة غياب تسوية سياسية تنبئ بإمكانية انتخاب رئيس قبل أقصى موعد للمهلة الدستورية.

دستورياً يكون انتخاب رئيس الجمهورية بتصويت غالبية الثلثين من مجموع أعضاء البرلمان المكون من 128 عضواً، أي 86 نائباً، وبالدورة الثانية بالأغلبية المطلقة، أي 65 نائباً.

معلومات إضافية

المصدر:
وكالات

تابعونا على الشبكات التالية!

نظراً لتضييق فيسبوك انتشار صفحة قاسيون عقاباً لها على منشوراتها المتعلقة بالقضية الفلسطينية، ندعوكم لمتابعة قنواتنا وصفحاتنا الاخرى على تلغرام وتويتر وVK ويوتيوب وصفحتنا الاحتياطية على فيسبوك