العراق: إصابة 11 مدنياً و122 عنصر أمن في مواجهات ببغداد

العراق: إصابة 11 مدنياً و122 عنصر أمن في مواجهات ببغداد

أسفرت مواجهات اندلعت اليوم الأربعاء في العاصمة العراقية بغداد بين متظاهرين والقوات الأمنية عن إصابة 122 عنصرا من قوات الأمن و11 مدنيا، بحسب بيان رسمي.

جاء ذلك وفق ما أفادت به خلية الإعلام الأمني التابعة لمكتب رئيس الوزراء العراقي في بيان نشرته على حسابها بموقع «تويتر» مساء اليوم.

وجاء في البيان: «نتيجة للأعمال المؤسفة والاحتكاك الذي وقع، اليوم الأربعاء، في العاصمة بغداد بين المتظاهرين والقوات الأمنية، فقد كانت أعداد المصابين مع شديد الأسف 4 ضابط و118 منتسباً، فيما أصيب 11 مدنياً أيضا».

ودعا البيان «الجميع إلى الالتزام بالتوجيهات الصادرة عن الأجهزة الأمنية المختصة لكون هذه الإصابات وقعت في أجساد العراقيين وهم أبناء البلد الواحد»، وفق نص البيان.

وفي وقت سابق من مساء اليوم أفاد مصدر أمني عراقي، بسقوط 3 صواريخ داخل المنطقة الخضراء في العاصمة بغداد، في وقت يحتشد متظاهرون في ساحة التحرير القريبة احتجاجا على عقد جلسة برلمانية.

وصرح المصدر الأمني لوكالة «سبوتنيك»: «سقوط 3 صواريخ داخل المنطقة الخضراء دون خسائر»، مضيفا أنه تم إطلاق صافرات الإنذار في المنطقة الخضراء، التي تضم بين أسوارها مقر مجلس النواب العراقي.

وجدد مجلس النواب خلال جلسة عقدها اليوم منح الثقة لمحمد الحلبوسي رئيساً له، كما انتخب محسن المندلاوي نائبا أول لرئيس البرلمان، قبل أن تنطلق تظاهرات لأتباع التيار الصدري قرب المنطقة الخضراء أسفرت عن عشرات الإصابات، وفق قناة «السومرية نيوز».

ويعاني العراق منذ إجراء الانتخابات البرلمانية المبكرة، في أكتوبر/ تشرين الأول 2021، من أزمة سياسية حادة، حيث لم تفض المشاورات بين الأطراف السياسية لتسمية رئيس للوزراء إلى نتيجة، وسط تفاقم حدة الخلاف بين «الإطار التنسيقي» الذي يضم قوى شيعية مقربة من إيران والتيار الصدري بزعامة رجل الدين مقتدى الصدر.

معلومات إضافية

المصدر:
وكالات

تابعونا على الشبكات التالية!

نظراً لتضييق فيسبوك انتشار صفحة قاسيون عقاباً لها على منشوراتها المتعلقة بالقضية الفلسطينية، ندعوكم لمتابعة قنواتنا وصفحاتنا الاخرى على تلغرام وتويتر وVK ويوتيوب وصفحتنا الاحتياطية على فيسبوك