أنتونوف يحذّر من "خط خطير" بعد تصريح بلينكن لضرب أراضٍ ستصبح روسيّة

أنتونوف يحذّر من "خط خطير" بعد تصريح بلينكن لضرب أراضٍ ستصبح روسيّة

قال السفير الروسي لدى الولايات المتحدة، أناتولي أنتونوف، في بيان إن الولايات المتحدة تقترب من حافة خطيرة عندما تقول إن الأسلحة الغربية يمكن أن تستخدم لشن ضربات على أراضي جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين.

وعندما طلب منه التعليق على تصريح وزير الخارجية أنتوني بلينكن بأن الولايات المتحدة لا تعترض على استخدام كييف للأسلحة الغربية لمهاجمة مناطق جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك وزابوروجيه وخيرسون، قال أنتونوف: "يقترب رعاة مجرمي النازيين الجدد من الخط الخطير الذي حذرت منه روسيا مرارا وتكرارا وبشكل واضح".

وأضاف الدبلوماسي الروسي: "أصبحت الولايات المتحدة طرفا في الصراع الأوكراني".

وتلقت أوكرانيا مساعدات مالية وعسكرية من الدول الغربية، وعلى رأسها الولايات المتحدة وبريطانيا، تقدر بالمليارات، منذ بدء العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا في 24 شباط/فبراير الماضي.

وتسعى الدول الغربية من خلال الدعم المادي والعسكري والسياسي الذي تقدمه لكييف، إلى عرقلة أهداف العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا، إلا أن موسكو أكدت في أكثر من مناسبة أن العمليات العسكرية في دونباس لن تتوقف إلا بعد تحقيق جميع المهام الموكلة إليها.

يجدر بالذكر بأن لوغانسك ودونيتسك وخيرسون وزاباروجيا توشك أن تصبح قانونياً جزءاً من روسيا الاتحادية كما تشير نتائج الاستفتاءات الشعبية في المناطق الأربع التي جاءت مؤيدة بأكثر من 95% للانضمام إلى الدولة الروسية.


معلومات إضافية

المصدر:
وكالات

تابعونا على الشبكات التالية!

نظراً لتضييق فيسبوك انتشار صفحة قاسيون عقاباً لها على منشوراتها المتعلقة بالقضية الفلسطينية، ندعوكم لمتابعة قنواتنا وصفحاتنا الاخرى على تلغرام وتويتر وVK ويوتيوب وصفحتنا الاحتياطية على فيسبوك