بُعَيد انتقاد أممي لغاراته «التحالف العربي» ينفي قصفاً أودى بحياة 87 شخصاً

بُعَيد انتقاد أممي لغاراته «التحالف العربي» ينفي قصفاً أودى بحياة 87 شخصاً

اتهمت جماعة «أنصار الله» التحالف العربي بقصف السجن الاحتياطي في صعدة المعقل الرئيس للجماعة أمس الجمعة، ما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات.

وارتفعت حصيلة ضحايا القصف الذي تعرَّض له السجن الواقع بمحافظة صعدة الحدودية شمالي اليمن إلى 87 قتيلاً.

وقالت قناة «المسيرة» التابعة لجماعة «أنصار الله»، اليوم السبت، إنّ «فرق الإنقاذ تمكنت من انتشال 5 ضحايا من تحت أنقاض السجن الاحتياطي بصعدة لترتفع الحصيلة إلى 87 شخصاً».

ومن جهته نفى «التحالف العربي» أيّ علاقة له بقصف السجن الاحتياطي بصعدة، في تصريح يأتي بعد يوم واحد على إصدار رئاسة مجلس الأمن الدولي إدانةً للغارات الجوية الأخيرة للتحالف العربي والتي وصفها المجلس بأنها «غير مقبولة».

وبالمقابل أدان مجلس الأمن لاحقاً بالإجماع الهجومَ الذي شنته جماعة «أنصار الله» (الحوثيون) على الإمارات، واصفاً إياه بالـ«عمل الإرهابي الجبان»، ودعا إلى معاقبة مرتكبيه.

وقالت قيادة القوات المشتركة للتحالف العربي للحرب على اليمن الذي تقوده السعودية وتشترك فيه الإمارات، في بيان بحسب قناة الإخبارية، «إن ما تم تداوله من تقارير إعلامية بشأن استهداف التحالف لمركز احتجاز بمحافظة صعدة بشمال اليمن عارِ عن الصحة».

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، في بيان، «تعرضت مرافق تُستخدم للاحتجاز في محافظة صعدة اليمنية لهجوم، أسفر عن سقوط العشرات، ويواصل عمّال الإنقاذ البحث عن ضحايا تحت الأنقاض».

ودعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى ضرورة حماية أرواح السكان. وقالت «لا يمكن قبول هذه الخسائر البشرية التي نشهدها في اليمن».

معلومات إضافية

المصدر:
وكالات
No Internet Connection