«جبهة النصرة» الإرهابية تحضّر لاستفزاز كيماوي

«جبهة النصرة» الإرهابية تحضّر لاستفزاز كيماوي

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن تنظيم «جبهة النصرة» – المصنفة إرهابية من مجلس الأمن وفي قرار مجلس الأمن 2254 الخاص بحل الأزمة السورية – يخطط لتنفيذ عملية استفزازية باستخدام أسلحة كيميائية ضد السكان المدنيين في محافظة إدلب شمال غرب سورية.

وأفاد نائب مدير مركز حميميم لمصالحة الأطراف المتناحرة في سورية والتابع لوزارة الدفاع الروسية، اللواء البحري فاديم كوليت، في بيان صدر عنه مساء أمس الخميس، بتلقي معلومات تتحدث عن «تخزين مسلحي تنظيم جبهة النصرة الإرهابين في مخبأ تحت الأرض بمنطقة مدينة سرمدا بمحافظة إدلب حاويات فيها مواد سامة».

وذكر كوليت أنّ «الإرهابيين ينوون تنظيم عملية استفزازية بهدف اتهام القوات الحكومية باستخدام أسلحة كيميائية ضد السكان المدنيين».

وتمثّل منطقة إدلب لخفض التصعيد، التي تشمل إدلب المحافظة وأجزاء من محافظات حلب وحماة واللاذقية، آخر معقل لمسلحي تنظيم «هيئة تحرير الشام»، الذي يشكل عناصر «جبهة النصرة» عموده الفقري، كما تتمركز في هذه الأراضي جماعات مسلحة موالية لتركيا.


معلومات إضافية

المصدر:
روسيا اليوم
آخر تعديل على الجمعة, 26 تشرين2/نوفمبر 2021 17:04
No Internet Connection