العراق ينجح باستعادة 617 لاجئاً عراقياً من حدود بولندا أغلبهم أطفال ونساء ومسنّون

العراق ينجح باستعادة 617 لاجئاً عراقياً من حدود بولندا أغلبهم أطفال ونساء ومسنّون

أعلن المتحدث باسم الخارجية العراقية، أحمد الصحاف، عن عودة 617 مواطناً عراقياً من العالقين على الحدود بين بيلاروس وبولندا، مؤكداً أن الأولوية في الإجلاء تعود للنساء والأطفال وكبار السن.

وقال الصحاف في تصريحات خاصة لوكالة «سبوتنيك» الروسية، إنّ «أولويتنا في الإجلاء تكون للأطفال والنساء وكبار السن»، وأكد الصحاف «فرقنا الدبلوماسيّة تتابع عن كثب تقديم الدعم الإنساني وتأمين العودة الطوعية للعالقين على الحدود البيلاروسية البولندية».

كما أعلن متحدث الخارجية العراقية لوكالة الأنباء العراقية «واع» عن عودة 617 مواطناً من العالقين على الحدود بين بولندا وبيلاروس.

هذا وتشهد منطقة الحدود بين بيلاروس وبولندا، توترات على خلفية تواجد آلاف المهاجرين من الشرق الأوسط وأفريقيا، الذين يحاولون الوصول إلى دول الاتحاد الأوروبي، عبر بولندا.

وقامت السلطات البولندية بنشر الآلاف من الجنود وقوات حرس الحدود، لمنع دخول هؤلاء؛ ووجهت اتهامات لمينسك بخلق «أزمة الهجرة» على الحدود المشتركة، كما استخدمت الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه المخلوطة بمواد سامّة، لإبعاد المهاجرين، الذين يحاولون اجتياز السياج الحدودي بين بولندا وبيلاروس.

ومن جانبها، نفت سلطات بيلاروس الاتهامات الغربية الموجهة ضدها بهذا الخصوص، متهمةً بولندا بأنها تطرد المهاجرين قسراً.

وفي وقت سابق، أعلن الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، أن بلاده لن تصدّ تدفق المهاجرين غير الشرعيين إلى دول الاتحاد الأوروبي قائلاً بأنّه لا تتوفر لدى بلاده لا الأموال ولا الإمكانيات لفعل ذلك «بسبب العقوبات الغربية» وفقاً لها.

إلى ذلك، تلعب موسكو دور الوسيط في المفاوضات من أجل حل أزمة الهجرة؛ ويعتبر الكرملين أنه من المهم إقامة اتصالات مباشرة بين السلطات البيلاروسية والاتحاد الأوروبي.


معلومات إضافية

المصدر:
سبوتنيك + وكالات
آخر تعديل على الجمعة, 26 تشرين2/نوفمبر 2021 16:42
No Internet Connection