فيلتمان يزعم "قلقه" على إثيوبيا

فيلتمان يزعم "قلقه" على إثيوبيا

اعتبر المبعوث الأمريكي الخاص إلى القرن الأفريقي جيفري فيلتمان، اليوم الثلاثاء، أن التصعيد العسكري في إثيوبيا يهدد بتقويض التقدم نحو محادثات السلام.

جاء هذا خلال إفادة صحفية لفيلتمان في واشنطن بعد عودته أمس الإثنين من إثيوبيا، التي التقى فيها برئيس الوزراء آبي أحمد وبحثا حلاً دبلوماسياً محتملاً للصراع، بحسب «رويترز».

وقال المبعوث الأمريكي إن آبي أحمد والجبهة الشعبية لتحرير تيغراي يعتقدان على ما يبدو أن كلاً منهما أوشك على تحقيق نصر عسكري.

وزعم فيلتمان «قلقه» من أن تؤدي التطورات الميدانية إلى تهديد استقرار البلد الأفريقي ووحدته بوجه عام. وقال إنه «تم إحراز تقدم إزاء محاولة دفع الأطراف للانتقال من المواجهة العسكرية إلى عملية التفاوض». وأضاف بأّن هذا التطور الهش قد تتجاوزه التطورات المقلقة على أرض الواقع زاعماً أن هذا الأمر يقلقه.

وذكر المبعوث الأمريكي أنه على الرغم من بحثه لحل دبلوماسي أثناء اجتماعه مع آبي أحمد في أحدث زيارة له إلى إثيوبيا، إلا أن رئيس الوزراء أعرب عن ثقته في قدرته على تحقيق أهدافه عسكرياً، على حد قل فيلتمان.

معلومات إضافية

المصدر:
وكالات
No Internet Connection