الكيان الإرهابي يشيد بسعي بريطانيا المدانة بجرائم حرب تصنيفَ حركة مقاومة على أنها «إرهابية»

الكيان الإرهابي يشيد بسعي بريطانيا المدانة بجرائم حرب تصنيفَ حركة مقاومة على أنها «إرهابية»

رحب رئيس وزراء كيان الاحتلال «الإسرائيلي» نفتالي بينيت، بتقارير تقول بسعي وزارة الداخلية البريطانية لإدراج حركة «حماس» بجناحيها السياسي والعسكري على لائحة «الإرهاب».

وزعم بينيت في تغريدة عبر «تويتر» بأنّ حماس «منظمة إرهابية»... وأضاف قائلاً «شكراً لك وتقدير كبير لصديقي (رئيس الوزراء البريطاني) بوريس جونسون على القيادة في هذا الموضوع».

وكانت صحيفة «الغارديان» البريطانية قالت بأن وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل، من المقرر أن تعلن مساء اليوم الجمعة، عن هذا القرار في خطاب في العاصمة الأمريكية واشنطن خلال مؤتمر حول «الأمن».

يذكر أنه سبق للسلطات البريطانية أن قامت بتصنيف الجناح العسكري لحركة حماس "منظمة إرهابية".

هذا ومن المعروف بأنّ قوات الجيش البريطاني والأمريكي مع قوات أخرى من حلفائهما في حلف الناتو قد ارتكبوا كثيراً من جرائم الحرب (إرهاب دولة) عبر تاريخهما كان منها جرائم قتل مدنيين وقصف وتدمير في أفغانستان والعراق وسورية وليبيا وغيرها.

أما الجرائم الإرهابية للاحتلال «الإسرائيلي» في الأراضي المحتلة فمعروفة على نطاق واسع وتشهد الفترة الأخيرة من اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة تبني عدة قرارات تدين الاحتلال وتناصر حقوق الشعوب الرازحة تحته في الأراضي الفلسطينية والسورية المحتلة، وقامت كل من واشنطن وكيان الاحتلال بالتصويت بالرفض على جملة هذه القرارات الأممية الأخيرة.


معلومات إضافية

المصدر:
وكالات
No Internet Connection