الرئيس التونسي يعلن اقتراب تعيين رئيس حكومة وقانون انتخاب جديدين

الرئيس التونسي يعلن اقتراب تعيين رئيس حكومة وقانون انتخاب جديدين

أعلن الرئيس التونسي، قيس سعيد، اليوم الإثنين، أنه سيقدم قانوناً جديداً للانتخابات في البلاد وسيعين قريباً رئيساً جديداً للوزراء.

وقال سعيد، خلال كلمة ألقاها مساء الإثنين من سيدي بوزيد: «سيتم وضع قانون انتخابي جديد حتى يكون النائب مسؤولاً أمام ناخبيه».

وشدد الرئيس التونسي على أنه «سيتم تعيين رئيس حكومة، لكن الأحكام الانتقالية تستجيب لمطالب الشعب».

وأكد سعيّد أنّ الأحكام المتعلقة بالحقوق والحريات التي نص عليها الدستور ستبقى سارية المفعول، مضيفاً: «ولن يقدر أحد على افتكاك حريتكم».

وصرح مهدداً المتورطين في الفساد: «أقول مرة أخرى إن صواريخنا القانونية على منصات إطلاقها وتكفي إشارة واحدة لتضربهم في أعماق أعماقهم».

وتشهد تونس منذ أواخر يوليو أزمة سياسية على خلفية تدهور الأحوال الاقتصادية والمشكلات في مواجهة جائحة فيروس كورونا.

وأصدر سعيد قرارات بإعفاء رئيس الوزراء، هشام المشيشي، من منصبه، وتجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن النواب، وأعلن تولي السلطة التنفيذية حتى تشكيل حكومة جديدة، لافتاً إلى أن هذه الإجراءات كان يجب اتخاذها قبل أشهر، بينما اتهمه منتقدو هذه الخطوات بتنفيذ «انقلاب».

وسبق أن رأى الاتحاد التونسي للشغل، القوة النقابية العمالية المؤثرة في البلاد، أنّ ما يحدث «فرصة للتغيير الحقيقي» ولكنه طالب بتحديد سقوف زمنية واضحة ولا سيّما قبل نهاية أيلول الجاري، للإجراءات الاستثنائية التي يقوم بها الرئيس سعيّد، كما وطالب الاتحاد بعدم الانجرار إلى العنف والانقسامات في الشارع التونسي.

 

معلومات إضافية

المصدر:
وكالات
No Internet Connection