الشعب السوري ممثلاً في أولمبياد طوكيو بـ 15 لاعباً ولاعبة

الشعب السوري ممثلاً في أولمبياد طوكيو بـ 15 لاعباً ولاعبة

تضمّ قائمة السوريين الإجمالية الذين سيمثّلون الشعب السوري في أولمبياد طوكيو هذا العام 15 لاعباً ولاعبة. 

وتقام الألعاب الأولمبية بطوكيو هذا العام خلال الفترة الممتدة من 23 تموز وحتى 8 آب المقبل.

ومن بينهم 9 ضمن فئة اللاجئين السوريين، هم أحمد بدر الدين وايس الذي ينافس في رياضة الدراجات الهوائية، وأحمد عليكاج ومنى دهوك وساندا الداس الذين ينافسون في رياضة الجودو. إضافة إلى علاء ماسو ويسرى مارديني اللذين ينافسان في رياضة السباحة، وآرام محمود الذي ينافس في رياضة الريشة الطائرة، ووائل شعيب في الكاراتيه، ووسام سلامانة في الملاكمة. وسبق أن مثّلت السباحة يسرى مارديني الفريق الأولمبي للاجئين في دورة الألعاب الأولمبية «ريو 2016» في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية.

ويشارك إلى جانبهم 6 من أخوتهم السوريين الرياضيين من داخل سورية ضمن منتخب سورية، وهم: لاعبة كرة الطاولة هند ظاظا، البالغة من العمر 12 عاماً، وهي أصغر مشاركة في النسخة الـ32 من أولمبياد طوكيو، إضافة إلى كل من: مجد الدين غزال (الوثب العالي)، معن أسعد (رفع الأثقال)، أحمد حمشو (فروسية)، أيمن كلزية (سباحة)، ومحمد ماسو (الثرياتلون).

وضمّت القائمة النهائية للفريق الأولمبي للاجئين من عدة دول بالعالم 29 رياضياً ورياضية من 11 دولة، تم اختيارهم من قبل المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية من بين 55 رياضياً مستفيدين من منحة الرياضيين اللاجئين، التي تقدّمها اللجنة الأولمبية الدولية.

واختير هؤلاء الرياضيون للمشاركة في ألعاب طوكيو استناداً إلى أدائهم، ولكن أيضاً بناءً على تأكيد وضعهم كلاجئين من قِبل المفوضية الأممية العليا للاجئين.

ومن بين الفائزين الـ29 بحق المشاركة كلاجئين، 9 من سورية، و5 من إيران، و4 من جنوب السودان، و3 من أفغانستان، و2 من إريتريا، بالإضافة إلى لاجئ واحد لكل من الكاميرون والكونغو وجمهورية الكونغو الديموقراطية والعراق والسودان وفنزويلا. ويتنافس هؤلاء في 12 رياضة.

يُذكر أن هذه هي المرة الثانية في تاريخ المنافسات التي تستقبل فيها دورة الألعاب الأولمبية فريقاً أولمبياً من اللاجئين.

 

معلومات إضافية

المصدر:
صحيفة الأخبار اللبنانية + قاسيون
No Internet Connection