«إنجاز» عالَمي للرأسمالية: 55 مليون نازح داخلي و26 مليون لاجئ

«إنجاز» عالَمي للرأسمالية: 55 مليون نازح داخلي و26 مليون لاجئ

دفعت النزاعات والحروب والكوارث عشرات ملايين الأشخاص إلى النزوح ضمن بلدانهم عام 2020، ليسجل العدد الإجمالي للنازحين داخلياً حول العالم رقماً قياسياً، وفق ما أعلنته «منظمتان غير حكوميتين».

وأفاد تقرير مشترك صادر عن «مركز مراقبة النزوح الداخلي» و«المجلس النرويجي للاجئين»، أنّ العام الماضي شهد حروباً ونزاعات وأعمال عنف أجبرت 40,5 مليون شخص على النزوح ضمن بلدانهم، فضلاً عن الكوارث الطبيعية، وذلك في أعلى عدد للنازحين الإضافيين يسجل منذ عقد، ما رفع العدد الإجمالي إلى 55 مليوناً، وهو رقم قياسي.

وتأتي هذه الأرقام على الرغم من القيود الصارمة على الحركة التي فرضتها السلطات حول العالم لمنع تفشي كورونا، والتي كان مراقبون يتوقعون بأن تؤدي إلى خفض أعداد النازحين العام الماضي.

وبات عدد النازحين داخلياً حالياً يتجاوز بأكثر من الضعف عدد الأشخاص الذين فرّوا عبر الحدود كلاجئين ويبلغ عددهم نحو 26 مليوناً.

معلومات إضافية

المصدر:
أسوشييتد فرانس برس + قاسيون
No Internet Connection