واشنطن قد تعيد تموضع قواتها من أفغانستان إلى قرب الحدود الروسية

واشنطن قد تعيد تموضع قواتها من أفغانستان إلى قرب الحدود الروسية

قالت صحيفة «وول ستريت جورنال»، إن الولايات المتحدة قد تنقل قواتها المنسحبة من أفغانستان، إلى دول آسيا الوسطى لتنشرها قرب الحدود مع روسيا.

ونقلت الصحيفة، عن مصادر لها، أنّ واشنطن تحتاج لقواعد عسكرية قادرة ليس فقط على استيعاب الأفراد بل والطائرات دون طيار والقاذفات الجوية والمدفعية، من أجل تقديم الدعم لحكومة كابل و«ردع طالبان».

وأضافت المصادر، أنّ البنتاغون ينظر إلى بلدان آسيا الوسطى ودول الخليج القريبة من أفغانستان، كمواقع محتملة لنشر القوات وسفن الأسطول في المستقبل.

ووفقاً لبعض العسكريين وممثلي الإدارة الأمريكية، تعتبر أوزبكستان وطاجيكستان من «أفضل الأماكن» لنشر القوات الأمريكية.

ولكن بعض الخبراء يشيرون، إلى أنّ مهمة نشر القوات الأمريكية في هاتين الدولتين، تبقى صعبة ومعقدة «بسبب التواجد العسكري الكبير لروسيا في هذه المنطقة، وتنامي نفوذ الصين هناك».

المصدر: نوفوستي

No Internet Connection