جريمة أمريكية بحقّ مكافحة الوباء في البرازيل

جريمة أمريكية بحقّ مكافحة الوباء في البرازيل

صرّح القائمون على إنتاج لقاح «سبوتنيك V» الروسي، بأنّ تراجع البرازيل عن الموافقة على اللقاح يعود لأسباب سياسية.

ونشر الحساب الرسمي للقاح على «تويتر» تغريدة تشير إلى أن صعوبات حصول على موافقة للقاح في البرازيل تعود لأسباب سياسية، وبأن وكالة التفتيش الصحي الوطنية البرازيلية، قد رفضت طلباً لشركة Anvisa لاستيراد الدواء، بحجة انتظار الحصول على «المعلومات الناقصة» عن اللقاح.

وعلّق القائمون على إنتاج اللقاح، بأنّ سبب التأخير يعود للضغوط التي تمارسها الولايات المتحدة على البرازيل.

وذكر المنشور «أنّ وزارة الصحة الأمريكية في تقريرها السنوي لعام 2020، الذي صدر قبل بضعة أشهر، اعترفت علناً بأن متحدّثاً باسم الوزارة قد حثّ البرازيل على التخلي عن اللقاح الروسي».

وسجلت وزارة الصحة الروسية، يوم 11 أغسطس/آب 2020، أوّل لقاح في العالم ضد فيروس كورونا المستجد، الذي طوّره مركز «غاماليا» الوطني لبحوث الأوبئة والأحياء الدقيقة بالتعاون مع صندوق الاستثمار المباشر الروسي.

ووصل عدد الدول التي سجلت اللقاح الروسي المضاد لفيروس كورونا «سبوتنيك V» إلى 61 دولة يعيش فيها نحو 3 مليارات شخص من سكان العالم، حيث أظهر اللقاح فعالية بنسبة تجاوزت 97%.

يجدر بالذكر بأنّ البرازيل بالكاد استطاعت حتى الآن تطعيم 10% من سكّانها حتى بجرعةٍ واحدة من اللقاحات المضادة لكوفيد-19.

 

No Internet Connection