إعلام الاحتلال: الولايات المتحدة وجهت «تحذيراً» على خلفية حادث نطنز

إعلام الاحتلال: الولايات المتحدة وجهت «تحذيراً» على خلفية حادث نطنز

قالت وسائل إعلام تابعة لكيان الاحتلال بأن الولايات المتحدة وجهت ما وُصِفَ بالـ«التحذير» إلى «إسرائيل» على خلفية الحادث الذي وقع أواخر الأسبوع الماضي في منشأة نطنز النووية بإيران.

وذكرت «القناة 12» الإسرائيلية أمس الجمعة أن الولايات المتحدة سلمت مؤخراً عبر عدة قنوات رسالة إلى الكيان أشارت فيها بشكل واضح إلى ضرورة وضع حد لما سمّته «الدردشة» بشأن "التورّط المحتمل" للكيان بالانفجار في منشأة نطنز.

ولفتت الرسالة الأمريكية، حسب القناة، إلى أن نشر هذه الأخبار (أيْ:أخبار العدوان الصهيوني على المنشأة الإيرانية) يمثل أمراً خطيراً ومضراً ويضع إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن في موقف محرج، فيما تشارك واشنطن في المباحثات الجارية بين طهران والقوى الكبرى في فيينا بمحاولة لإحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

كما نقلت القناة عن مسؤولين أمنيين إسرائيليين تعبيرهم عن قلقهم إزاء سماح بلدهم إلى درجة غير عادية بربطه بالحادث في منشأة نطنز، متسائلين بشأن ما إذا كانت هذه الضجة خطوة تهدف إلى التأثير على مباحثات فيينا، أم محاولة من رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لاستغلال الملف الإيراني من أجل حل مشاكله الداخلية.

ولم تعترف «إسرائيل» رسمياً بوقوفها وراء حادثة نطنز، لكن العديد من وسائل الإعلام في كيان الاحتلال أكدت هذا الأمر نقلاً عن مصادر في الأجهزة الأمنية، ما يمثل أمراً «غير عادي»، كما لوّح مسؤولون إسرائيليون رفيعو المستوى، على رأسهم نتنياهو نفسه، بهذه الإمكانية.

معلومات إضافية

المصدر:
«تايمز أوف إسرائيل»
آخر تعديل على السبت, 17 نيسان/أبريل 2021 22:09
No Internet Connection