مظاهرات في لندن ضد مشروع قانون يمنح الشرطة سطوة إضافية ضد أيّ احتجاج

مظاهرات في لندن ضد مشروع قانون يمنح الشرطة سطوة إضافية ضد أيّ احتجاج

ملأ متظاهرون في بريطانيا ساحة البرلمان في لندن العاصمة، يوم أمس الإثنين، للاحتجاج ضد مشروع قانون تدعمه الحكومة يمنح الشرطة مزيدًا من السلطة لفرض شروط على الاحتجاجات.

ورفع المتظاهرون الغاضبون لافتات كان أبرز شعار فيها هو "اقتلوا مشروع القانون".

وانتشرت انتقادات لمشروع القانون المذكور بين نواب المعارضة والمتظاهرين منذ اتهام الشرطة باستخدام تكتيكات عدوانية لتفريق حشد في وقفة احتجاجية داعمة لقضية سارة إيفيرارد، في 13 آذار.

وفي وقت سابق من هذا الشهر ، اختفت الفتاة البريطانية سارة إيفيرارد أثناء عودتها إلى منزلها في بريكستون بعد زيارة لصديق لها في كلافام - رغم أن كليهما لا يبعدان عن بعضهما أكثر من 50 دقيقة سيرًا على الأقدام.

وأثار اختفاء ووفاة سارة إيفيرارد، وهي مديرة تسويق تبلغ من العمر 33 عامًا من جنوب لندن، واعتقال ضابط شرطة متهم بقتلها، غضبًا وطنيًا في المملكة المتحدة بسبب عنف الشرطة.

وحاول رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون تهدئة الغاضبين بالقول إنه "قلق للغاية" بشأن التقارير الواردة من تصرف الشرطة تجاه الوقفة الاحتجاجية حيث تم اعتقال أربعة أشخاص وتثبيت امرأة على الأرض من قبل الشرطة.

معلومات إضافية

المصدر:
وكالات
آخر تعديل على الثلاثاء, 16 آذار/مارس 2021 12:54
No Internet Connection