تصاعد شدة المعارك في مأرب شرق اليمن مخلفة قتلى وجرحى من الطرفين

تصاعد شدة المعارك في مأرب شرق اليمن مخلفة قتلى وجرحى من الطرفين

تتصاعد حدة المواجهات في محافظة مأرب شرق اليمن بين الحوثيين وقوات الرئيس هادي مخلفة قتلى وجرحى من الطرفين، وتدور المعارك تحت غطاء جوي من مقاتلات «التحالف العربي».

ويقول الحوثيون إنّه لا يوجد تحرك حقيقي لإيقاف الحرب ورفع الحصار عن اليمن وأنّ معركة مأرب هي «ردّ على التصعيد»، في حين قال وزير الخارجية اليمني، أحمد عوض بن مبارك، إن «الحوثيين يقابلون الجهود الأممية والأمريكية لإحلال السلام في اليمن بتصعيد عسكري في محافظة مأرب، واستهداف المدنيين واللاجئين»، مضيفاً بأنّ «هجوم الحوثيين على محافظة مأرب شمال شرقي اليمن، انكسر أمام قوات الجيش اليمني التابعة للحكومة الشرعية»، على حدّ تعبيره خلال اللقاء الذي جمعه الأربعاء في العاصمة الإماراتية أبو ظبي، بوزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان.

وما زال التوتر والتصعيد العسكري والضحايا والأزمة الإنسانية مستمرة رغم «اتفاق الرياض الموقع بين الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي في 5 نوفمبر 2019» بوساطة إماراتية وسعودية، والذي لم يؤدِّ حتى الآن إلى حلّ الأزمة.

المصدر: وكالات

No Internet Connection