محكمة هندية توافق على النظر بدعوى اتهام «واتساب» بـ«تهديد الأمن القومي»

محكمة هندية توافق على النظر بدعوى اتهام «واتساب» بـ«تهديد الأمن القومي»

أصدرت لجنة مؤلفة من ثلاثة قضاة في المحكمة العليا في الهند إخطارات لشركة «واتساب»، وتسعى الحكومة للحصول على ردود من الشركة بشأن التماس يطعن في سياسة الخصوصية الجديدة لمنصة خدمة المراسلة.

ونقلت وكالة «بلومبرغ» للأنباء عن رئيس المحكمة العليا شاراد أ.بوبدي القول، إن المحكمة وافقت على النظر في الالتماس الذي يقول إن الشركة غيرت سياسة الخصوصية الخاصة بها، بينما كانت قضية سابقة بشأن سياسات الخصوصية معلقة وإنه لم يتم بعد إعمال قانون حماية البيانات الشخصية للهنود.

وقال محامي واتساب، موكول روهاتجي، إن الشركة لا تشارك البيانات الشخصية مع فيسبوك. وطلبت المحكمة من واتساب الإدلاء ببيان تحت القسم في رد مكتوب على الالتماس. وقال مقدم الالتماس إن سياسات واتساب تختلف في الهند عنها في أوروبا.

وكانت العريضة قد قدمتها محكمة هندية يوم الخميس وقالت فيها إن سياسة الخصوصية الجديدة لتطبيق واتسآب تسعى إلى مراقبة المستخدمين وتهدد أمن الهند، مما يمثل تحدٍ قانوني آخر للتطبيق المملوك لشركة فيسبوك.

وكانت شركة واتسآب ومقرها كاليفورنيا قالت إنها تحتفظ بالحق في مشاركة بعض البيانات بما في ذلك الموقع ورقم الهاتف مع فيسبوك ووحداته مثل انستجرام وماسينجر. وأثار ذلك الغضب، بما في ذلك في الهند، أكبر أسواقها، حيث يوجد بها 400 مليون مستخدم. كما بدأ العديد من المستخدمين في تثبيت تطبيقات منافسة مثل Signal وTelegram، مما دفع WhatsApp لبدء حملة إعلانية مكلفة لتهدئة العملاء.

وقالت نسخة من الالتماس، إن تطبيق واتساب يعرض الأمن القومي الهندي للخطر من خلال مشاركة ونقل وتخزين بيانات المستخدمين في دولة أخرى مع المعلومات التي تحكمها قوانين أجنبية. وأضاف: «لقد سخر واتسآب من حقنا الأساسي في الخصوصية». وأضافت الالتماس: «هذا النوع من السلوك التعسفي والتخويف لا يمكن قبوله في ديمقراطية وهو» متجاوز للسلطة «وضد الحقوق الأساسية المنصوص عليها في دستور الهند».

معلومات إضافية

المصدر:
وكالات
No Internet Connection