بوتين: صواريخنا العابرة للقارات يجب أن تتجاوز أي درع صاروخية

بوتين: صواريخنا العابرة للقارات يجب أن تتجاوز أي درع صاروخية

طرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مهمة زيادة التركيز على تطوير الإمكانات التقنية للدرع الصاروخية الروسية وذلك لدى افتتاحه اجتماعا عقد يوم 27 نوفمبر/تشرين الثاني في مدينة سوتشي حول الطلبيات الحكومية الدفاعية ومستقبل قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية.

وقال بوتين: "الحياة تمضي قدما والتقدم يتطور باستمرار. لذلك يجب أن نزود قواتنا بأجيال جديدة من المعدات الحربية. وقد انطلقت عملية الانتقال التدريجي لقوات الصواريخ الاستراتيجية إلى منظومات حديثة ثابتة وذاتية الحركة ".

وأعاد بوتين إلى الأذهان أن السنة الجارية شهدت تزود فوجين للصواريخ بمنظومات ذاتية الحركة للصواريخ الاستراتيجية. وسوف تزود قوات الصواريخ الاستراتيجية في عام 2014 بـ 22 صاروخا باليستيا عابرا للقارات.

وأضاف بوتين قائلا:" أولوياتنا المستقبلية هي تطوير المكونات الرئيسية لقواتنا النووية الاستراتيجية ". ولفت الرئيس الروسي اهتمام المشاركين في الاجتماع إلى أن قوات الصواريخ يجب ألا تكون قوية فحسب بل وحديثة، أو بالأحرى قادرة على تجاوز أي درع صاروخية.

وأوضح الرئيس أن المقصود بالأمر هو زيادة الإمكانات التقنية لمنظومات الدرع الصاروخية.


 

معلومات إضافية

المصدر:
روسيا اليوم
No Internet Connection