المعلم: سورية ترفض أي تقرير جزئي قبل إنجاز بعثة المحققين لمهامها والوقوف على النتائج

المعلم: سورية ترفض أي تقرير جزئي قبل إنجاز بعثة المحققين لمهامها والوقوف على النتائج

أجرى وليد المعلم وزير الخارجية والمغتربين، الجمعة 30/8/2013، اتصالاً هاتفياً مع بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة ودار الحديث خلاله حول عمل بعثة المحققين الدوليين بادعاءات استخدام الأسلحة الكيميائية.

وشكر الأمين العام الحكومة السورية على تعاونها التام مع البعثة وقال إن الأمانة العامة بصدد تقييم نتائج عملها وعرض ما حصلت عليه على المخابر الدولية المعتمدة.

وبدوره سأل وزير الخارجية والمغتربين عن أسباب سحب أعضاء البعثة من دمشق قبل إنجاز مهمتهم فأجاب الأمين العام بأنهم سوف يعودون مرة أخرى لمتابعة مهامهم.

وأكد وزير الخارجية أن سورية ترفض أي تقرير جزئي يصدر عن الأمانة العامة للأمم المتحدة قبل إنجاز البعثة لمهامها والوقوف على نتائج التحاليل المخبرية للعينات التي جرى جمعها من قبل البعثة والتحقيق في المواقع التي تعرض فيها الجنود السوريون للغازات السامة والتي طلبت الحكومة السورية من الأمين العام التحقيق فيها.

وشدد المعلم على أن سورية تنتظر من الأمين العام الموضوعية ورفض الضغوط وممارسة دوره في الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين وتدعم جهوده لعقد مؤتمر جنيف لأنها تعتبر أن الحل السياسي يشكل المخرج من هذا الوضع وأن أي عدوان على سورية هو نسف للجهود المبذولة من أجل إيجاد حل سياسي للأزمة.

 

المصدر: سانا

تابعونا على الشبكات التالية!

نظراً لتضييق فيسبوك انتشار صفحة قاسيون عقاباً لها على منشوراتها المتعلقة بالقضية الفلسطينية، ندعوكم لمتابعة قنواتنا وصفحاتنا الاخرى على تلغرام وتويتر وVK ويوتيوب وصفحتنا الاحتياطية على فيسبوك