تقدم للايزيديين والأكراد ضد «داعش» في شمال العراق

تقدم للايزيديين والأكراد ضد «داعش» في شمال العراق

تكبد تنظيم «الدولة الإسلامية» «داعش» خسائر بشرية فادحة، بقصف للتحالف الدولي، في سنجار شمال العراق، وسط تقدم للمقاتلين الايزيديين والأكراد.

وقصفت طائرات التحالف ضد الإرهاب، أربع أبرز معاقل لـ"داعش" في سنجار القضاء الذي شهد إبادة الايزيديين على يد التنظيم، من ذبح أبناء المكون إلى سبي آلاف الفتيات "كجاريات".

وقال فهد الداوّد، الناشط الإيزيدي، في حديث لـ"روسيا سيغودنيا"، إن القصف استهدف مواقع لـ"داعش" داخل قضاء سنجار يوم أمس، بستة صواريخ، مما أسفر عن مقتل العشرات من عناصر التنظيم.

وذكر الداوّد، أنه تم قصف موقعين في معسكر سنجار الذي يُعتبر أهم معاقل "داعش"، أسفر عنه حرق ثلاث عجلات للتنظيم، وقتل ما لا يقل عن 7 منهم.

وسددت الطائرات ضربات على موقع لـ"داعش" قرب معمل تعبئة الغاز (4 كم جنوب غرب مدينة سنجار)، أدت إلى تدمير نقطة للدوشكا، ومقتل أربعة من عناصر التنظيم.

وأضاف الداوّد أن طائرات التحالف قصفت أيضا وكرا لـ"داعش" في القاطع الجنوبي، قرب قرية كنروفي (3 كم شرق جنوب سنجار).

وقتل أربعة من عناصر "داعش" بقصف التحالف، على عجلة للتنظيم، في القاطع الجنوب لسنجار أيضاً.

وأكد الناشط الايزيدي أن تقدماً يحصل لوحدات حماية سنجار التي شُكلت من الإيزيديين، مع وحدات حماية الشعب الكردية نحو تحرير القضاء من "داعش" بمساندة الطيران.

وشهد قضاء سنجار (124 كم غرب الموصل كبرى مدن العراق، سكاناً، شمالاً) قبل أسابيع عدة، مقتل المئات من المكون الإيزيدي، على يد تنظيم "داعش" الذي اختطف نحو 5000 بين امرأة وفتاة وطفل، من المكون سبايا، هربت القليل منهنَّ.

No Internet Connection