خالد حدادة... هناك خطة أميركية لتقسيم المنطقة إلى دويلات دينية

خالد حدادة... هناك خطة أميركية لتقسيم المنطقة إلى دويلات دينية

اعتبر الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني، خالد حدادة، أن خطر تنظيم «داعش» على لبنان ينطلق من جانبين، الأول الشحن المذهبي القائم، والثاني وجود خطة أميركية لتقسيم المنطقة إلى دويلات دينية .

وحذر حدادة، في مقابلة مع وكالة "نوفوستي"، بمناسبة الذكرى التسعين لتأسيس "الحزب الشيوعي اللبناني"، من أن ثمة مشروعاً أميركياً لإنشاء منطقة عازلة على الحدود بين لبنان وسورية، وذلك لقطع طريق بيروت - الشام والتحضير لمعركة دمشق الكبرى .

واعتبر حدادة أن العملية الأخيرة التي نفذها "حزب الله" في الجنوب اللبناني كانت رسالة مزدوجة، موضحاً أنها مثلت في جانبها الأول رداً على الانتهاكات الإسرائيلية، وفي جانبها الثاني التأكيد بأن الحزب يعي خطورة تلك المنطقة المتصلة بالجولان السوري وارتباطها بمشروع "داعش". 
وأشار حدادة إلى أن روسيا هي جزء من استهدافات المشروع الأميركي في المنطقة العربية، مشيرا إلى أن القيادة الروسية مدركة لضرورة تأمين شروط التصدي لهذا المشروع سواء في سورية أو في مصر .

No Internet Connection