الذكرى الـ53 لتحليق أول رائد فضاء في التاريخ

الذكرى الـ53 لتحليق أول رائد فضاء في التاريخ

أحيت روسيا، السبت 12/4/2014، اقتداء بتقليدها السنوي وفي إطار احتفائها بيوم الفضاء ذكرى تحليق أول رائد فضاء في التاريخ يوري غاغارين.

شهد هذا اليوم تحليق أول رائد فضاء في العالم، السوفييتي يوري غاغارين، على متن مركبة "فوستوك"، التي شقت أثير الفضاء في إطار أول رحلة فضائية مأهولة في التاريخ، دارت حول الأرض بعد انطلاقها من محطة بايكونور في كازاخستان السوفيتية. الرحلة، ورغم أهميتها وما تمثله من إنجاز بشري غير مسبوق، استغرقت أقل من ساعتين.

معجزة غاغارين أتت آنذاك لتكلل نجاح جهود أعلام الفضاء الروس وعلى رأسهم: مؤسس نظرية التحليق بين الكواكب ومصمم الصاروخ بمفهومه الحالي قسطنطين سيولكوفسكي ووريث أفكاره سيرغي كوروليوف، الذي أطلق أول قمر اصطناعي في تاريخ البشرية.

وكوروليوف نفسه هو من أشرف على تحليق غاغارين بعد نجاحه في إطلاق أول مركبة مأهولة.

ومنذ عهد غاغارين زار الفضاء أكثر من خمسمئة رائد ينتمون لأكثر من أربعين بلداً بينهم أسماء روسية لامعة في طليعتها غيرمان تيتوف وفالنتينا تيريشكوفا وألكسي ليونوف، الذي كان أول إنسان يخرج إلى الفضاء الخارجي.

هذا ويحظى قطاع الفضاء بكبير اهتمام السلطات الروسية خاصة الرئيس فلاديمير بوتين، الذي يشرف بشكل شخصي شبه كامل على أهم مناحي القطاع.

 

المصدر: RT 

آخر تعديل على السبت, 12 نيسان/أبريل 2014 23:14
No Internet Connection