روسيا تبني مكوكية فضائية بعد انقطاع منذ 1988

روسيا تبني مكوكية فضائية بعد انقطاع منذ 1988

بدأت إحدى مؤسسات البحث العلمي والصناعة الروسية، أعمال بناء مركبة فضائية مكوكية جديدة.

وقالت المديرة العامة لمؤسسة "مولنيا"، أولغا سوكولوفا، في تصريحات صحفية نُشرت على موقع المؤسسة الإلكتروني، إنهم حققوا تقدما كبيرا في سبيل إبداع مركبة جوية مكوكية فضائية جديدة.

وكشفت أنهم يعملون على إنشاء "مكوك الفضاء"، مشيرة إلى أن العمل جار على قدم وساق لإنشاء مركبة فضائية قابلة لإعادة الاستخدام.

وأضافت أن المكوك الفضائي الجاري العمل على إنشائه سينطلق إلى رحاب الفضاء في الأعوام الخمسة المقبلة.

وأخبر مصدر في الصناعة الفضائية الروسية "سبوتنيك" بأن مكوك الفضاء الذي بدأت مؤسسة "مولنيا" أعمال بنائه مخصص لنقل الإمدادات إلى محطة الفضاء وإعادة ما يجب نقله إلى الأرض، ولن يستخدم كمركبة مأهولة.

وكانت مؤسسة "مولنيا" قد صنعت، في القرن الماضي، مركبة فضائية قادرة على العودة إلى الأرض لتقوم برحلات فضائية أخرى. وأصبحت هذه المركبة التي حملت اسم "بوران" أول مركبة فضائية في تاريخ العالم هبطت على الأرض بشكل أوتوماتيكي في عام 1988.

ولم تقم هذه المركبة بالمزيد من الرحلات بسبب وقف تمويل مشروع "بوران".

وتواصل الولايات المتحدة الأمريكية تشغيل مكوكها الفضائي المحاط بالسرية منذ عام 2010. وقد قام مكوك الفضاء الذي صنعته شركة "بوينغ" بـ6 رحلات فضائية ليجري تجارب لصالح القوات الجوية الأمريكية.

وجرّبت الصين مكوكها الفضائي في أيلول 2020. 

معلومات إضافية

المصدر:
سبوتنيك
آخر تعديل على الخميس, 25 آذار/مارس 2021 18:58
No Internet Connection