غداً... يوم الموتى
دعت محافظة أغواسكالينتس المكسيكيّة الزوّار والمقيمين إلى حدثٍ عائليّ تكريماً لواحدة من أقدم تقاليد المكسيك
تعريب: هاجر تمام تعريب: هاجر تمام

غداً... يوم الموتى

تبدأ الأزهار والملابس التقليدية والخبز، الخاصين «بالموتى»، بالظهور في واجهات المحال التجارية أثناء تحضّر المكسيك لاحتفالات يوم الموتى في جزيرة سان ماركوس في محافظة أغواسكالينتس.

سيشارك في الفترة بين 27 تشرين أول و5 تشرين ثاني آلاف الأشخاص في احتفال الجماجم، حيث هناك مسرحيات وموسيقى حيّة ومعارض وملاهي من بين نشاطات أخرى.

دعت محافظة أغواسكالينتس المكسيكيّة الزوّار والمقيمين إلى حدثٍ عائليّ تكريماً لواحدة من أقدم تقاليد المكسيك، وهو الحدث الذي سيضمّ أكثر من سبعين نشاط كما قالت مديرة السياحة في المحافظة.

كما يستضيف الحدث نشاطات رياضية مثل ماراثون ومصارعة رومانية وملاكمة وتنس وغيرها.

تمتلئ المدينة في هذا الوقت بالملابس المزخرفة وبالقبعات المكسيكيّة التقليديّة الشهيرة «El Sombrero»، وكلّ ذلك احتفالاً بيوم الموتى السنوي. بالإضافة إلى ستّ عربات الكرنفال التي ستجوب الشوارع على طريقة أمريكا اللاتينيّة والوسطى الشهيرة.

تقول المتحدثة باسم الاحتفال بأنّ كلّ واحد من هذه العربات الستّة سوف يحمل موضوعاً مختلفاً. ستُظهر العربة الأولى الـ «خانتولو Xantolo»، وهو إفطار موتى إقليم «هواستيكا Huasteca».  وستظهر أخرى شخصيات من أساطير «بوتوسيناس Potosinas» التي تتضمّن شخصيات جديرة بأن تُذكر مثل «خوان ديل خارّو Juan del Jarro» و«كاترينا Catrina» وهما اسما حيوانان أليفان. كما أنّ متحف الموتى الوطني سوف يفتح لاستقبال الزوّار.

يتمّ الاحتفال بعيد الموتى في أغواسكالينتس منذ عام 1994، ويقوم الزوّار والمقيمون بطلاء وجوههم وارتداء الملابس التقليدية.

No Internet Connection