عرض العناصر حسب علامة : كانوا وكنا

كانوا وكنا

كيف كانت الأحوال في سورية سنوات 1947-1948؟ كتبت جريدة صوت الشعب سنة 1947 عن المجاعة الكبرى التي تهدد قرى حوران جراء فقدان الغذاء والماء، وأرسلت الجريدة رسالة إلى وزارة الاقتصاد تحتج فيها على احتكار رغيف الشعب في السوق السوداء. أما صورة عام 1948 فتختصرها مسيرة الخبز الأسود في حمص، ومظاهرات الخبز والطحين في حلب، التي اقتحمت المطاحن ومخازن التجار، ووزعوا الطحين على الناس.

كانوا وكنا

كانت ثانوية السويداء واحدة من النقاط النشيطة للحركة الشعبية في المدينة منتصف القرن العشرين، حيث انتشرت أفكار العدالة الاجتماعية بين الطلاب والأساتذة الذين انتسبوا إلى الأحزاب الوطنية. وعقدت الاجتماعات وحلقات النقاش حول مختلف المواضيع السياسية والاقتصادية والثقافية. في الصورة: أعضاء هيئة التدريس في ثانوية السويداء عام 1955.  

كانوا وكنا

تظاهرات كبرى في حمص بذكرى سلخ لواء اسكندرون ومأساة فلسطين. 140 قرية و2000 فلاح يشتركون بأعمال التحضير لتلاقي شبيبة الأرياف، 40 مندوباً يحضرون مؤتمر التلاقي المنطقي في القامشلي، مظاهرة الطلاب تأييداً لشعوب المغرب، احتفالات بذكرى ثورة أكتوبر الاشتراكية. من عناوين جريدة الأخبار لتغطية بعض فعاليات ونشاطات شهر تشرين الثاني 1954 في سورية.

كانوا وكنا

في كانون الثاني من عام 1962، نشرت جريدة الوحدة الخبر التالي: «إيجاد حل لفائض البنزين، المجلس التأسيسي يجتمع يوم 29 الحالي». ومن حلول الزمن الماضي، إلى أزمات الزمن الحاضر، من سيقدم الحلول الجذرية لأزمات البنزين والخبز والغاز التي تحدث كل فترة؟

كانوا وكنا

في خمسينات القرن الماضي نشرت إحدى المجلات السورية الصورة التالية مع مقال عنوانه: «في الغوطة وحدها 30 مليون شجرة فواكه»، وأضافت المجلة في تعليق على الصورة: إن للغوطة آثراً كبيراً في اعتدال الجو حول العاصمة السورية. يا ترى وين اختفت هالبساتين؟

كانوا وكنا

تتراكم الأزمات المختلفة على رأس الشعب السوري منذ سنوات!

كانوا وكنا

جاء في الكاريكاتير التالي:

كانوا وكنا

أطلقت شرطة بيروت النار على تظاهرة طلابية للتضامن مع الثورة الجزائرية،

 

كانوا وكنا

عملتلكم مقلب بواحد نشال. خليته ينشل راتبي حتى شوف هالأهبل شو رح يعمل فيه؟!