عرض العناصر حسب علامة : غلاف العدد

غلاف العدد 644

• صباح الخير أستاذ اتفضل قهوتك..
• شكرا يا أم علاء.. يسلمن.... خير شبك؟ كأنو بدك تحكي شي.. «في فمك ماء» هههه..!

غلاف العدد642

قال «إذا طباخنا جعيص شبعنا مَرَق»..!

غلاف العدد 641

كل ما أجت الناس لتتفائل بجنيف بتجيك أخبار سيئة كتير عن مجزرة هون أو قصف هنيك.. وبتلاقي أنو القاعدين بالجولة التانية من جنيف2 راحوا يتماحكوا بينات بعضهم على إدانة واحدهم للمجزرة أو إدانة التاني للقصف.. ليتهرب كل واحد منهم من دوره بهي أو هاد.. ومن واجبو كمان بأنو يبحث جدياً بجنيف عن حل يكون مو بمصلحة واحد منهم مقابل التاني أول شي قد ما يكون بمصلحة السوريين يللي عم بيروحوا بين رجلينهم.. وكأنوا كل يللي راحوا ما بيكفو.. ما بين ما يصير الحل يللي جاية جاية متل ما كان هدول الطرفين نفسهم عم بيقولوا إنهم ما رح يتحاوروا أو «يتفاوضوا»..!

غلاف العدد 640

لك أحلى شي لما تسمع من واحد موالي أنو خيو «ما رح نخليهم يحققو بالمفاوضات يللي ما قدروا عليه بالمواجهات..!». منيح، حقك..! مع أنو المفاوضات يللي مهمتها إنهاء المواجهات وترييح الناس العاديين بتضمّن تسويات أو تنازلات مشتركة مشان تضل البلد وتهدا أوضاعها وترجع تتعمر من جديد وترجع العالم لمعيشتها وحياتها الطبيعية شوي شوي..! 

غلاف العدد ٦٣٩

‭* ‬لك‭ ‬سمعو‭ ‬على‭ ‬هالسمعة‭..! ‬قال‭ ‬هلأ‭ ‬حليلهم‭ ‬مدراء‭ ‬المدارس‭ ‬يتذكروا‭ ‬اللباس‭ ‬الرسمي‭ ‬ليدققوا‭ ‬عليه‭ ‬ويهددوا‭ ‬الطلاب‭ ‬بالطرد‭ ‬والفصل‭.. ‬مع‭ ‬أنو‭ ‬ببداية‭ ‬السنة‭ ‬كانوا‭ ‬عم‭ ‬يتساهلوا‭ ‬مع‭ ‬الطلاب‭ ‬وخاصة‭ ‬المهجرين‭ ‬من‭ ‬غير‭ ‬مناطق‭ ‬مشان‭ ‬يضمنوا‭ ‬استمرار‭ ‬الدراسة‭ ‬بالمدارس‭.. ‬وقلنا‭ ‬وقتها‭ ‬كتر‭ ‬خيرهم‭..

غلاف العدد 638

طوال السنين الماضية كنتو مئاوحين وتتبازروا ع دمنا ووجعنا لتحطوا الناس بين المطرقة والسندان ويقول واحدكم «لا حوار مع النظام».. ليقول التاني «لا حوار مع الخونة)..!

غلاف العدد 637

يعني كأنوا ما بيكفي ابتلاءنا نحنا الناس العاديين بالموت والرعب والجوع والاعتقال والنزوح والغلا.. و.. و... و.. لحتى ننبلى بنخب سياسية تلترباعها كذابين ومتسلقين ومتسلطين بيتنافسوا بينات بعضهم باسمنا وعلى حسابنا بنفس الوقت وكلهم بيدعوا تمثيلنا

غلاف العدد 636

رح يصرلنا تلتسنين بالدوامة..! بيقدر أي واحد يقلنا أو يحصيلنا أعداد السوريين يللي انقتلوا يا أما بالمظاهرات أو المعتقلات والمعتقلات المقابلة.. أو على الحواجز والحواجز المضادة.. أو بالقنص والقنص المضاد.. أو بالقصف العشوائي أو «النوعي المدروس» ومثيلاته المقابلة.. أو بالحصار والإغلاق ومثيلاته المضادة.. يعني بالموت البطيء بنقص الأكل والشرب والأدوية..؟

غلاف العدد 635

شكون يالله! النصرة وداعش هلكونا كنا بكم حرامي صرنا بآلاف الحرامية! ولا بدنا جوا الدلف ولا جوا المزريب..!

يا خوديه..! قلنا لحالنا خلصنا من إحصاء 62 إجتنا إحصاءات وعصابات وتقسيمات 2013 وخيو مين قال بدنا الدلف أو المزراب؟
إش بدي ئلك يا خيو..! لك اشتئنا للحمة الكرزية.. هلأ بانجان معفس باللبن ما عم يصحلنا.. ويا أما هاون هون أو برميل هون..!