«مايكروسوفت» تصبح ثاني أكبر شركة أمريكية (متجاوزةً 2 تريليون دولار)

«مايكروسوفت» تصبح ثاني أكبر شركة أمريكية (متجاوزةً 2 تريليون دولار)

انتقلت شركة «مايكروسوفت» الأمريكية إلى المرتبة الثانية بين الشركات الرأسمالية الأمريكية، بعد شركة أبل، وذلك بعد أن تجاوزت القيمة السوقية لها أكثر من تريليوني دولار.

وقالت وكالة «بلومبرغ» إن سعر سهم العملاق الأمريكي «مايكروسوفت كورب» ارتفع، أمس الثلاثاء، لتصل قيمتها السوقية إلى أكثر من تريليوني دولار بعد منافسة مع شركة «أبل».

وأوضحت الوكالة أن مايكروسوفت اقتربت بشدة من أبل من حيث القيمة السوقية، بعد أن ارتفع سهم مايكروسوفت خلال تعاملات بورصة نيويورك بنسبة 1.2%.

وأرجعت «بلومبرغ» ارتفاع القيمة السوقية لمايكروسوفت إلى استراتيجية رئيسها التنفيذي ساتيا ناديلا التي ركزت على التحول من قطاع البرمجيات ونظام التشغيل «ويندوز» إلى خدمات الحوسبة السحابية حيث أصبحت أكبر شركة عاملة في هذا المجال.

وفي وقت سابق، وقعت شركات «أبل» و«غوغل» و«مايكروسوفت» و«موزيلا» اتفاقية أطلقوا عليها «الرؤية المشتركة»، التي «ستغير من عالم تصفح الإنترنت» وفقاً لهذه الشركات.

وأوضح موقع «إنغادجيت» التقني المتخصص أن تلك الاتفاقية ستتمكن من خلالها الشركات التي تدير متصفحات الإنترنت الأشهر في العالم، من تطوير نظام أساسي لتحديد أو تنسيق امتدادات المتصفحات بصورة مشتركة، خاصة ما يرتبط بواجهات برمجة التطبيقات والأذونات.

ومن شأن تلك الاتفاقية أن تمنع بشكل مثالي ظهور «الامتدادات الضارة» بصورة كبيرة من متصفحات الإنترنت.

وأوضح التقرير أنه من المتوقع أن يتم توقيع المسودة النهائية للاتفاقية تلك، خلال الأيام المقبلة، بعد إجراء تعديلات عليها من قبل الشركات التي تدير متصفحات الإنترنت الأشهر في العالم.

معلومات إضافية

المصدر:
وكالات
No Internet Connection