استمرار المحادثات حول تشكيلة حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة في ليبيا

استمرار المحادثات حول تشكيلة حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة في ليبيا

اقترح رئيس الوزراء الليبي المعين، عبد الحميد الدبيبة، تشكيل حكومة وحدة كبيرة تضم 35 عضواً، حسبما قال مكتبه، في وقت متأخر من مساء الجمعة، وقبل اجتماع يعقده البرلمان الإثنين لمناقشة التصديق على حكومته.

وجرت مفاوضات مكثفة بين الفصائل المتحاربة في ليبيا وزعماء إقليميين وسياسيين ذوي نفوذ بشأن قائمة مجلس الوزراء، لكن مسؤولاً قال لوكالة «رويترز» إن المحادثات مستمرة بشأن ما إذا كان سيتم تقليص عدد الوزراء.

وأشارت نسختان مختلفتان قليلاً من القائمة أطلع مسؤولون ليبيون الوكالة عليها، إلى تولي لمياء بوسدرة وزيرة الثقافة السابقة وزارة الخارجية وخالد مازن وزارة الداخلية.

وبحسب القائمتين سيشغل الدبيبة منصب وزير الدفاع، وتضم الأسماء أيضاً نائبين لرئيس الوزراء من شرق ليبيا وغربها. واختير الدبيبة من خلال محادثات أجرتها الأمم المتحدة في جنيف مطلع الشهر الماضي، لرئاسة حكومة وحدة مؤقتة للإشراف على الاستعداد للانتخابات المزمع إجراؤها في نهاية هذا العام.

وسلم رئيس الحكومة الليبية المنتخب، يوم الخميس، تشكيلة حكومته إلى هيئة رئاسة مجلس النواب الليبي. وأكد مكتبه في بيان أن الخطوة تأتي التزاماً بخارطة الطريق المحددة في الاتفاق السياسي، وبالإجراءات المحددة لتسليم تشكيلة الحكومة قبل عقد جلسة منح الثقة المزمع انعقادها بتاريخ 8 آذار الجاري، في مدينة سرت.

ووافقت اللجنة العسكرية المشتركة «5+5» على طلب مجلس النواب الليبي عقد جلسة منح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية في مدينة سرت، متعهدة بتوفير الحماية اللازمة لها.

المصدر: رويترز

آخر تعديل على السبت, 06 آذار/مارس 2021 13:48
No Internet Connection