السفارة الأمريكية في بيروت تنفي نية أمريكا معاقبة حاكم مصرف لبنان

السفارة الأمريكية في بيروت تنفي نية أمريكا معاقبة حاكم مصرف لبنان

نفت السفارة الأمريكية لدى بيروت صحة تقارير إعلامية حول نية الولايات المتحدة لفرض عقوبات على حاكم مصرف لبنان، رياض سلامة.

ونقلت قناة "الجديد" اللبنانية عن المتحدث الإعلامي في السفارة الأمريكية في لبنان، كايسي بونفيلد، قوله في حديث لها "تابعنا تقارير صحافية تتحدث عن عقوبات محتملة على حاكم مصرف لبنان رياض سلامة وهذه التقارير غير صحيح".

وسبق أن ذكرت وكالة "بلومبرغ"، استنادا إلى مصادر خاصة، أن إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، تدرس فرض عقوبات على حاكم مصرف لبنان على خلفية التحقيقات في تحويل أموال إلى الخارج.

وحسب المصادر ناقش مسؤولون في إدارة بايدن إمكانية اتخاذ إجراءات منسقة مع الشركاء الأوروبيين تجاه سلامة الذي يترأس مصرف لبنان منذ 28 عاما، وتمحورت المناقشات حول تجميد أصوله في الخارج والحد من إمكانياته المالية، لكن القرار النهائي بهذا الصدد لم يتخذ بعد.

وطلبت النيابة العامة السويسرية مساعدة من لبنان في تحقيقات متعلقة بتبييض الأموال والتبذير المحتمل للمال العام في قضية مرتبطة بمصرف لبنان، بينما تقوم السلطات في بعض الدول الأخرى، منها بريطانيا وفرنسا، بمراجعة صلات سلامة بمختلف الأصول والشركات والتحويلات المالية.

هدا ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام قولا لرياض سلامة، حاكم مصرف لبنان المركزي، اليوم الجمعة، يعلن فيه أنه سيتقدم بسلسلة دعاوى قانونية في داخل لبنان وخارجه بحق وكالة بلومبرغ الأمريكية، حول نقرير نشرته عنه نقلا عن مصادر، قالت إنها "مطلعة"عن أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن تبحث فرض عقوبات عليه.

قالت الوكالة: "يعلن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة أنه سيتقدم بسلسلة دعاوى قانونية في داخل لبنان وخارجه بحق وكالة "بلومبرغ" الأمريكية ومراسلتها في بيروت وكل من يقف وراءهما، بجرائم فبركة أخبار والإساءة ومحاولات تشويه سمعة حاكم المصرف المركزي".

معلومات إضافية

المصدر:
وكالات
No Internet Connection