مجلس الأمن الدولي يتبنى قراراً بشأن كورونا

مجلس الأمن الدولي يتبنى قراراً بشأن كورونا

تبنّى مجلس الأمن الدولي الجمعة بالإجماع قراراً يحضّ على التوزيع المنصف للقاحات المضادة لفيروس كورونا، وفق مصادر دبلوماسية.

ويدعو القرار، وهو الثاني في غضون عام الذي يتبّناه مجلس الأمن حول الجائحة، إلى التضامن وإلى وقف إطلاق النار في مختلف النزاعات الدائرة حول العالم لتعزيز التصدي للفيروس وحملات التلقيح المضادة له. وحظي القرار، وفق المصادر الدبلوماسية، بإجماع ممثلي الدول الـ15 الأعضاء في مجلس الأمن.

ويتضمن القرار "وقف العمليات القتالية في جميع المناطق فوراً"، باستثناء العمليات العسكرية ضد المنظمات المصنفة إرهابية دولياً مثل داعش والنصرة والقاعدة، والمنظمات المرتبطة بها، وضمان كافة الأطراف هدنة إنسانية ثابتة وطويلة الأمد للمساعدة في نقل وتوزيع اللقاحات المضادة لكوفيد-19 في مناطق النزاعات بشكل آمن.

كما يدعو مجلس الأمن إلى توفير الظروف لوصول الكوادر الطبية والمعدات إلى جميع المناطق لإجراء حملة التطعيم، ويطالب الأطراف المشاركة في النزاعات بتأمين سلامة الكوادر الطبية.

تقدمت بمشروع القرار بريطانيا التي ترأس الدورة الحالية للمجلس.

المصدر: وكالات

No Internet Connection