كورونا لم تنتج ما يقرب من مليوني وفاة فقط، بل و50 مليارديراً جديداً!

كورونا لم تنتج ما يقرب من مليوني وفاة فقط، بل و50 مليارديراً جديداً!

بينما يصارع معظم سكان الكوكب للبقاء على قيد الحياة تحت ضغط مزدوج من وباء كورونا ومن أزمة اقتصادية عميقة ألقت بمئات الملايين خارج سوق العمل، إضافة إلى استمرار انخفاض مستوى المعيشة للقسم الأكبر من سكان العالم... فإنّ تجار الدواء واللقاحات يراكمون ثروات جديدة...

أدرجت مجلة "فوربس" الأمريكية رئيسي شركتي الأدوية BioNTech وModerna في قائمة 50 مليارديراً جديداً حققوا ثروة عبر عملهم في مجال الأدوية والرعاية الصحية وسط وباء فيروس كورونا.
ففي عام 2020، وفقاً للمجلة ظهر 50 مليارديراً جديداً في قطاع الرعاية الصحية، ونمت ثرواتهم من خلال النمو القوي لسوق الأسهم، حيث شهدت الشركات التي تطور اللقاحات والعلاجات والأجهزة الطبية المختلفة توجه الكثير من المستثمرين إليها.
وبحسب المجلة، من أبرز الوافدين الجدد لهذا العام، العلماء الذين يقفون وراء لقاحين من لقاحات كورونا، والذين ارتفعت أصولهم الصافية منذ الشهر الأول، وهم أوغور شاهين، الرئيس التنفيذي لشركة BioNTech الألمانية، وستيفان بانسل، رئيس شركة US Moderna.

وتصل ثروة شاهين الرئيس التنفيذي لشركة BioNTech، وفقاً للمجلة، إلى 4.2 مليار دولار، وتصل ثروة ستيفان بانسل إلى 4.1 مليار دولار.
كما وتضم القائمة، يوان لي بينج، الزوجة السابقة لرئيس مجلس إدارة شركة Shenzhen Kangtai Biological Products، إحدى الشركات الرائدة في تصنيع اللقاحات في الصين، وتقدر ثروتها بـ 4.1 مليار دولار، وحل خلفها، هو هو كون، رئيس شركة المعدات الطبية الصينية كونتك ميديكال سيستمز، بثروة صافية قدرها 3.9 مليار دولار.

المصدر: فوربس + وكالات

No Internet Connection