من روسيا مع الحب: 160 طبيباً روسياً يصلون إيطاليا

من روسيا مع الحب: 160 طبيباً روسياً يصلون إيطاليا

وصلت البعثة الروسية لمكافحة فيروس كورونا إلى إقليم لومبارديا في إيطاليا، بالتزامن مع وصول 52 طبيباً وممرضاً من كوبا.

وتتكون البعثة الروسية من تسع طائرات شحن من طراز إليوشن و160 طبيباً متخصصاً، وأطناناً من المواد الطبية. وحملت جميع الطائرات والمركبات الروسية رمزاً لقلبين أولهما بألوان علم الاتحاد الروسي والثاني بألوان الجمهورية الإيطالية، وعبارة «من روسيا مع الحب».

وكان قد تم الاتفاق على إرسال البعثة في مباحثات بين رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، والرئيس الروسي، فلاديمير بوتين.

وأكد مصدر عسكري إيطالي «إن المساعدة ضخمة، وهي تخدم أيضاً الجانب الروسي لدراسة الفيروس والاستعداد لحالة الطوارئ في بلادهم». وأن روسيا قدمت 100 جهاز تنفس اصطناعي، و200 ألف كمامة طبية، وثلاث مركبات للتطهير، ومعدات لتشخيص الفيروس يمكنها تقييم 100 عملية مسح معقدة في ساعتين، وألف عملية مسح سريعة، و100 ألف عملية مسح عادية. وذلك على أن تكون المهمة الأولى التي سيتولاها الاختصاصيون الروس في بلدية سوندالو بإقليم لومبارديا.

وفي اتصالٍ مع وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، أكد وزير الدفاع الإيطالي، لورنزو غيريني، أن «إيطاليا لا تقف وحدها في هذا التحدي. وأود أن أشكر روسيا على المساعدة التي تقدمها لبلدنا في التغلب على هذه الحالة الطارئة».

المساهمة الكوبية
كما وصل 37 طبيباً كوبياً و15 ممرضاً إلى إقليم لومبارديا، وهم من الكادر الطبي الذي ساهم سابقاً في علاج مرضى الإيبولا.
واعتباراً من 26 آذار، ستستلم روما 160 متراً مكعباً من الإمدادات الطبية سترسلها الصين، بما في ذلك 3 ملايين كمامة طبية في كل رحلة.

No Internet Connection