اليونانيون يختارون بين البقاء في منطقة اليورو والخروج

اليونانيون يختارون بين البقاء في منطقة اليورو والخروج

عبر رئيس الوزراء اليوناني عن أمله في أن يؤيد الناخبون اليونانيون بقاء اليونان في منطقة اليورو

توجه الناخبون اليونانيون اليوم الأحد 25 يناير/كانون الثاني الجاري، إلى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات التشريعية التي تشهدها البلاد وسط أزمة اقتصادية خانقة.

ويرجح فوز حزب سيريزا اليساري المعارض للتقشف.

يُذكر أن حزب سيريزا الذي يقوده النائب أليكسيس تسيبراس تقدم في كل استطلاعات الرأي على حزب الديموقراطية الجديدة الذي يتزعمه رئيس الوزراء المحافظ انتونيس ساماراس .

ويتطلع تسيبراس إذا انتخب إلى رفع الحد الأدنى للأجور في اليونان، ويأمل من دائني البلاد خفض دين اليونان الذي يبلغ 300 مليار يورو ويشكل 175 في المائة من إجمالي الناتج المحلي.

كما أشار تسيبراس خلال الحملة الانتخابية إلى أنه ومع احترام المؤسسات الأوروبية وعدم السعي الى اخراج اليونان من منطقة اليورو، لا يعتبر نفسه ملزما بمطالب "ترويكا" الدائنين (صندوق النقد الدولي والاتحاد الأوروبي والبنك المركزي الأوروبي).

ومن جانبه عبر ساماراس عن أمله في أن يصوت المواطنون لصالح بقاء اليونان في الاتحاد الأوروبي ومنطقة اليورو.

وقال سامارس للصحفيين بعدما أدلى بصوته في أحد مراكز الاقتراع في أثينا إنه يعتقد بأن حزبه سيفوز.

No Internet Connection