_

عرض العناصر حسب علامة : كردستان

القضية الكردية والاستفتاء على الاستقلال

نُقِرُّ سلفاً أن الخوض في موضوع الاستفتاء على استقلال كردستان ينطوي على مغامرة، لما فيه من مفارقات وتناقضات، فمن جهة، هو تعبير عن حق مشروع من وجهة النظر القانونية المجردة، حيث يتعلق بتقرير مصير الشعب الكردي في العراق، وهو شعب أصيل من شعوب المنطقة، وله خصائصه القومية المستقلة، وتنطبق عليه مبادىء القانون الدولي كلها، وتجربة الشعوب الأخرى في سياق التطور التاريخي، ومن حيث المبدأ ليس من حق أحد إنكار حقه في تقرير مصيره، ومن جهة أخرى، إن حق تقرير المصير هنا يتعلق بمصير دول، وكيانات، وله تأثيره المباشر على الوضع الإقليمي والدولي، ويمكن أن يشكل بؤرة توتر جديدة، تؤثر سلباً على شعوب المنطقة كلها بما فيها الشعب الكردي، وبالتالي من الطبيعي أن يكون مجال خلاف.

الخارجية الإيرانية: كردستان جزء لا يتجزأ من العراق وطهران تدعم وحدة البلاد

عبر الناطق باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، اليوم السبت، 10يوينو/حزيران، إن كردستان العراق جزءا لا يتجزأ من العراق، وذلك بعد ثلاثة أيام من اتفاق الإطراف الكردستانية على تنظيم استفتاء شعبي بشان استقلال الإقليم في 25 سبتمبر/أيلول المقبل.

مقترحات روسية تُبتّ اليوم: وقف إطلاق نار مقابل تنازلات سعودية ــ تركية

أفادت معلومات «الأخبار» عن مقترحات روسية تشمل وقف إطلاق نار في مناطق في سوريا، بأولوية للمناطق المحاصرة من قبل طرفي الحرب، مقابل ممارسة ضغوطات أميركية على تركيا، بالتوافق مع السعودية على إشراك الأكراد في عملية جنيف السياسية وترتيب صفوف وفود المعارضة على أساس المساواة بين «موسكو1 و2» و«القاهرة» و«الأستانة» من جهة و«الرياض» من جهة أخرى.

السلاح إيراني والنقل أميركي من أربيل إلى عين العرب

سلاح إيراني ـ كردي بموافقة وشحن أميركي للمقاتلين الأكراد في عين العرب (كوباني) السورية.

المدينة السورية، ذات الغالبية الكردية، المحاصرة من تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام» - «داعش» جنوباً وشرقاً وغرباً، ومن الأتراك شمالاً، تعكس تعقيدات التحالف ضد الإرهاب. فلكي تصل أسلحة إلى المحاصَرين في المدينة، نقل «الاتحاد الوطني الكردستاني» جزءاً من أسلحة تلقاها من إيران إلى المطار الذي يديره في اربيل «رئيس» إقليم كردستان مسعود البرزاني، لتحمله وتلقي به بالمظلات طائرات «سي 130» الأميركية.

أربيل والبحر وجهة السوريين... بعد لبنان

لم يعد لبنان خياراً مفتوحاً أمام العمال السوريين. الإجراءات الحدودية وداخل بعض المناطق اللبنانية وضعت السوريين أمام خيارات بديلة أكثر تكلفةً وأعلى خطورة. فمن أربيل إلى الهجرة غير الشرعية، لا يزال هؤلاء مقيدين بالاحتمالات السيئة.