_

عرض العناصر حسب علامة : دونالد ترامب

«التغيير والتحرير»: القدس لنا... الاحتلال إلى زوال

إن جبهة التغيير والتحرير، تدين قرار الإدارة الأمريكية الأخير بشأن مدينة القدس العربية الفلسطينية، وترى فيها أحد أوجه الوقاحة المعهودة للإدارات الأمريكية المتعاقبة، في دعم الكيان الصهيوني، مستغلة هشاشة البنى السياسية والاقتصادية القائمة التي كبلت الجماهير الشعبية، بالقمع والفساد، وغيبتها عن ساحة الفعل، وراحت تلهث وراء التسويات المذلة، مما يؤكد مرة أخرى أن معركة التغيير والتحرير واحدة، لا سيما وأن الافق ينفتح أمام الشعوب وقواها الثورية والديمقراطية في ظل التوازن الدولي الجديد، والتراجع المستمر للدور الامريكي، الذي لم يبقَ في جعبته إلا مثل هذه الحركات الاستعراضية، ولخوض معركتها النهائية، بما في ذلك المعركة ضد هذا الكيان ووجوده الشاذ.

طلبات لاجتماع عاجل لمجلس الأمن

طلبت 8 دول، مساء أمس الأربعاء، عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي لمناقشة قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اعتبار بالقدس «عاصمة لإسرائيل».

ترامب «يؤجل» قرار القدس

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس دونالد ترامب «لن يعلن قراراً بشأن ما إذا كان سيرجئ مجدداً نقل السفارة الأمريكية في «إسرائيل» إلى القدس» برغم انتهاء المهلة للإعلان عن ذلك يوم الاثنين.

ترامب: تيلرسون باقٍ

نفى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الجمعة، تقارير إعلامية حول خططه لإقالة وزير الخارجية ريكس تيلرسون.

ترامب: «روسيا» هي كلمة السر

انتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منافسيه الذين ما زالوا يستخدمون كلمة «روسيا» لتبرير خسارتهم في الانتخابات الرئاسية.

ماكين: الإدارة «ترتكب أخطاءً روسية»

وجه جون ماكين، رئيس لجنة الدفاع بمجلس الشيوخ الأمريكي، انتقادات متكررة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب عقب محادثة أجراها مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يوم أمس الثلاثاء.

ترامب: روسيا حقاً يمكنها أن تساعدنا

صرح الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بأنه لو كانت لديه علاقات جيدة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لقضى ذلك على عدد كبير من المخاطر.

النص الكامل لبيان رئيسي الاتحاد الروسي والولايات المتحدة الأمريكية

يؤكد الرئيسان فلاديمير بوتين و دونالد ترامب في لقاء على هامش مؤتمر أعضاء إبيك في دا نانغ (فيتنام) عزمهم على هزيمة تنظيم «داعش» في سورية. ويعربون عن ارتياحهم للجهود الناجحة من الولايات المتحدة وروسيا لتعزيز تفادي الحوادث الخطرة بين جيشي الولايات المتحدة وروسيا، ما يسمح بزيادة كبيرة في خسارات تنظيم «داعش» في ساحة المعركة في الأشهر الأخيرة. واتفق الرئيسان على الحفاظ على قنوات الاتصال العسكرية الموجودة لضمان أمن القوات المسلحة للولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الروسي، وكذلك لمنع وقوع حوادث خطيرة بين القوات الشريكة في القتال ضد «داعش». وأكدا أن هذه الجهود سوف تستمر حتى الهزيمة النهائية لـ«داعش».