_

عرض العناصر حسب علامة : رحيل

الرفيق الشاعر فاضل حسون ليس رثاءً بل استلهاماً لنمشي ونكفي الطريق.!

بسلاسة انسياب الفرات بين ضفتيه كانت تنساب أشعارك تحمل نكهة الفرات وطبع الصحراء.. خصبةً كسهول الجزيرة، ومفتوحة الآفاق على الفضاءات الجديدة كامتداد بادية الشام، وصوتك صلب كصلابة قاسيون وممتدٌ كامتداد الساحل، يحلق في سماء الوطن متجاوزاً هضبة الجولان إلى بطاح فلسطين، مستعيداً التاريخ من الشام ويوسف العظمة وميسلون، إلى هنانو وصالح العلي إلى سلطان الأطرش ورمضان تركي شلاش..

الرفيق عبدي يوسف في ذمة الخلود

نعت لجنة محافظة الحسكة لحزب الإرادة الشعبية الرفيق عبدي يوسف عابد أبا جهاد الذي توفي في مدينة جرمانا بريف دمشق بتاريخ 19 كانون الأول 2018 عن عمر قارب التسعين عاماً، قضى الراحل 68 عاماً منها في صفوف الشيوعيين السوريين. 

الرفيق محمد علي (أبو محمود) وداعاً

توفي قبل أيام في مدينة طرطوس الشيوعي القديم الرفيق محمد علي (أبو محمود) عن عمر ناهز الـ 87 عاماً، أمضاها منذ نعومة أظفاره داخل الحزب، في النضال من أجل لقمة العيش وكرامة الوطن والمواطن، ودفاعاً عن مجتمعه وحزبه ووطنه، وبقي وفياً للمثل والمبادئ الشيوعية حتى لحظة فراقه الأخيرة.

شيخ المنشدين العرب.. يترجل

شيعت حلب مساء السبت 19/8/2006 ابنها الفنان المبدع صبري المدلل الذي توفي عن عمر طويل ومليء ناهز 88 سنة، ودفن في أقدم مقبرة في حلب وهي مقبرة «الصالحين».

رحيل مناضل

ببالغ من الأسى والحزن ودعت منظمة حمص للشيوعيين السوريين الرفيق رائق يونس العبد الله الذي وافته المنية صباح يوم الأحد الواقع في 13/08/2006 عن عمر يناهز (58) عاماً.

رحيل

توفي الرفيق عثمان شيخموس ـ أبو محمد سليم يوم 8/3/2002 في القحطانية ـ منطقة القامشلي عن عمر يناهز الـ 84 عاماً.

فارس تَرَجََّل ... رحيل المفكر.. د.رشاد عبد الله الشامي

قبل أسبوعين تقريباً، وفي يوم السبت الرابع عشر من تشرين الأول، توقف قلب الباحث والأكاديمي والمقاتل على جبهة الصراع الفكري مع اليهودية / الصهيونية، الدكتور رشاد الشامي بعد معاناته مع الأزمة القلبية المفاجئة، التي رافقها نزيف حاد، أدى لدخوله في غيبوبة كاملة لأيام معدودة.

رحيل المناضل المصري د.«إسماعيل صبري عبدالله»..

هذه سنة الحياة وناموسها الأزلي.. دائماً لها بداية يستهلها القادم إلى ركابها بالصراخ.. ودائماً لها نهاية.. تكتب بالدموع والورود ومواكب الوداع.. والموعد مع الموت كان بطله هذه المرة المناضل المصري المخضرم د. «إسماعيل صبري عبدالله» الذي أبى الرحيل دون أن يترك بصمات خالدة..

الاجتماع الوطني الثامن لوحدة الشيوعيين السوريين الرفاق في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوري أسرة الرفيق الفقيد ( آل بكري )

تتقدم اللجنة الوطنية لوحدة الشيوعيين السوريين لكم بأصدق مشاعر التعازي والمواساة- ونحن أهل عزاء – برحيل المناضل الشيوعي الكبير والقائد العمالي والنقابي الرفيق إبراهيم بكري..
عرفنا الراحل الكبير مناضلاً، وشيوعياً مقداماً، وكان له شرف المساهمة في تأسيس وترسيخ الحركة النقابية  في سورية منذ عام 1938، كما مثل الحزب الشيوعي السوري في الوفد النقابي السوري الذي ساهم في تأسيس الاتحاد العالمي لنقابات العمال بعد الانتصار على النازية. ومنذ أواسط القرن الماضي وحتى رحيله، أصبح الرفيق الراحل (أبو بكري) من الشخصيات النقابية المرموقة على المستويين الإقليمي والعالمي.