_
مخلفات معاصر الزيتون كمصدر بروتين غذائي

مخلفات معاصر الزيتون كمصدر بروتين غذائي

تحت عنوان «استخدام مخلفات معاصر الزيتون في استحصال مصادر بروتينية غذائية» قدم كل من د. إباء خولاني ود. أحمد مالو من قسم الكيمياء في كلية العلوم بجامعة دمشق بحثهما إلى مجلة جامعة دمشق للعلوم الأساسية.

يعاني العالم حالياً من مشكلة غذائية بدأت منذ منتصف القرن الماضي، والتي تعد مـن أشد هموم مجتمعات الدول النامية بصفة خاصة، ولهذا السبب يعد تأمين وسائل جديدة ورخيصة في إنتاج الغذاء من أكثر الموضوعات إلحاحاً على الدول المحدودة المصادر (الطاقية – المالية....) بهدف التخلص من حاجتهـا إلى الحصول على الغذاء من مصادر خارجية، وأصـبح الأمـن الغـذائي هاجـساً لكـل المجتمعات.
نظراً إلى أن الإنتاج الحيواني هو أكثر مصادر الغذاء أهمية فإن تأمين الأعلاف لهذه الحيوانات يعد موضوعاً جديراً بالاهتمام. وحسب المعطيات العالمية فإن منطقة الشرق الأوسط الجغرافية تتجه نحو زيادة حالـة الجفاف ونقص المياه، ومن ثم نقص الموارد العلفية؛ فالبادية السورية لـم تعـد كـسابق عهدها في إنتاج العلف الكافي.


الموطن الأصلي لشجرة الزيتون

تعد سورية بلداً غنياً بالمصادر الغذائية التي تشكل شجرة الزيتون أحد أهمها. تعد بلاد الشام الموطن الأصلي لشجرة الزيتون ويعد الزيتون أحد أهم الزراعـات وأقدمها في سورية، وقد بلغ إجمالي المساحات المزروعـة بأشـجار الزيتـون 616229 هكتاراً، وبلغ عدد أشجار الزيتون في سورية نحو (78) مليون شجرة زيتون، منها (57) مثمرة تنتج نحو (1،3) مليون طن من ثمار الزيتون، ونحو (200) ألف طن مـن زيـت الزيتون، أما عدد معاصر الزيتون فيبلغ (841) معصرة متوزعة فـي مختلـف منـاطق سورية، وينتج عن عصر ثمار الزيتون نحو (800) ألف ليتر من مياه الجفت. ووفـق الإحصائيات تحتل سورية المرتبة الخامسة عالمياً في إنتاج الزيتون، ونظراً إلى أهمية هذه الزراعة فمن الطبيعي أن يكون البحث فيما تنتجه هذه الشجرة موضوع الاهتمـام الكلـي لاستغلاله استغلالاً تاماً.


الزيتون ماله وما عليه

فشجرة الزيتون:
- تؤدي دور غطاء نباتي.
- تنتج زيت الزيتون وثماره ذات الأهمية الغذائية والاقتصادية العاليتين.
- ينتج عن المعاصر بقايا صلبة وسائلة، يمكن أن ينظر إليها بشكل متباين.
1- يعدها بعضهم مشكلة بيئية رئيسية حيث تلوث البقايا السائلة منها الميـاه الجوفيـة وتجعلها غير صالحة للشرب ويجب التخلص منها.
2- يمكن استعمالها للزراعة عند إضافتها إلى مياه الري.
3- يرى بعضهم أنه من الممكن أن تشكل مصدراً لاسـتخلاص بعـض المركبـات الفينولية واستخدامها.

مصدر لرفع القيمة الغذائيـة

لكن وعند ملاحظة الأوساط المائية التي تتم فيها عملية تحلية ثمار الزيتون منزلياً بغية استخدامها على المائدة ونمو طبقة فطرية على سطح وسط التحلية، والتي لا تؤثر في صلاحية الثمار للطعام أدى ذلك إلى التفكير بإمكانية استغلال هذه الفطور بمـا يمكـن أن تحويه من مركبات غذائية كالبروتينات وغيرها، واستغلالها كمصدر لرفع القيمة الغذائيـة لأعلاف الماشية. فضلاً عن أن الأوساط السائلة غنية بالمركبات الفينولية، والمنطق العلمي يقـول: إن هذه المركبات التي نسعى للتخلص منها والتي تجعل معاصر الزيتون مكروهة مـن قبـل المزارعين، وضرورة ابتعادها عن مصادر مياه الري والشرب، يمكن النظر إليها بوصفها مركبات مهمة جداً من وجهة نظر طبية (كمضادات تأكسد) بحيث يتم استغلالها استغلالاً علمياً حقيقياً، بجعلها مواداً ذات قيمة عالية، كما أن هذه الأوساط يمكن أن تستخدم كأوساط زراعية لتنمية الكائنات المجهرية مثل الفطور الغنية بالبروتينات واستخدامها فـي تغذيـة الثروة الحيوانية.


مكونات العلف في تغذية الحيوان

استخدام البيوماس (biomass) في تغذية الحيوان، واستخدام الخمائر ضمن مكونات العلف في تغذية الحيوان معروف جيداً، إذْ يستخدم جزء كبير من الخميرة الناتجة من مصانع البيرة المنتجة في الولايات المتحدة في أعلاف الحيوانات، كإضافات غنية بالمركبات الأساسية الغذائية. وفي الولايات المتحدة وأوروبا واليابان وروسيا تم التنبه إلى أهمية هذه الطريقـة فـي تغذية الحيوانات المجترة وغير المجترة، وتزويدها بكميات كبيرة من البروتينات لتعويض النقص في بروتينات الأعلاف المستخدمة في الإنتاج الحيواني. وفـي انكلتـرا اتخـذت الإجراءات لإنتاج البيوماس المكروبي على نطاق تجاري. وتشير المعطيات إلى أن العجول تستطيع هضم بروتينات الحليب أو المـصل بنـسبة 95%، وبروتينات مسحوق السمك بنسبة 90% وبروتين فـول الـصويا بنـسبة 85%، والبيوماس المنتج بالطريقة الانكليزية بنسبة 91%، والمنتج بالطريقة الفرنسية حامـضي الطعم بنسبة (83-82)%؛ وهذا يدل على أن البروتينات التي تنتجهـا الأحيـاء الدقيقـة صالحة لاستخدامها كمادة غذائية مهمة.
استخدمت في البحث مياه معاصر الزيتون في غوطة دمشق (جديدة عرطوز) لموسمي .2009و 2008


الاستنتاجات

وتوصل الباحثان إلى الاستنتاجات التالية:
1- وجود الآزوت بالشكل المؤكسد في وسط النمو يزيد كتلة الفطر النامي مع مردود أقل من البروتين.
2- وجود الآزوت بالشكل المرجع في وسط النمو يزيد المحتوى البروتيني للفطر النامي.
3- وجود الآزوت بالشكل المرجع والشكل المؤكسد معاً يزيد كتلة الفطر النامي ومحتواها البروتيني، حيث كانت كتلة الفطر النامي وتركيز البروتين المصطنع أعلى ما يمكـن في الوسط الحاوي 1.5% نتروجيناً على شكل نترات الأمونيوم.
4-  وجود شوارد مؤكسدة في الوسط كشاردة الكبريتات لها دور في زيادة كتلـة الفطـر النامي.
5- انخفضت كتلة الفطر النامي عند وجود الآزوت بتركيز أعلى مـن 3% فـي أغلـب الأوساط، باستثناء الأوساط الحاوية على كبريتات الأمونيوم.
6- تكامل نمو الفطر وتركيز البروتينات بوجود شوارد الأمونيوم وشوارد الكبريتات.
7وجود شوارد مرجعة (كشوارد الكلور) مرافقة لشاردة الأمونيوم أدت إلى تثبيط النمو.

يشمل البحث المقدم نتائج مجموعة من التجارب درست بواسطتها إمكانية اسـتخدام بقايـا معاصـر الزيتون السائلة (OMW) ومخلفات معامل السكر في سورية كأوساط لتغذية الفطـور النباتيـة بهـدف الحصول على مصادر غذائية علفية غنية بالبروتينات. بينت النتائج التي تم التوصل إليها أن Geotrichum  الغني بالبروتينات قد نما في هـذه الأوسـاط نمواً جيداً. كما أمكن التوصل إلى أن بعض الإضافات اللاعضوية النتروجينية النشادرية أو النتراتية إلـى وسط التنمية يزيد بدرجات متفاوتة من مردود النمو الفطري والبروتيني، كانت أعلـى نـسبة للبـروتين 8.6 غ/ل في الوسط الحاوي على نترات الأمونيوم (1.5% نتروجين) والوسط الحـاوي علـى اليوريـا (2.0% نتروجين) إلا أن كتلة الفطر النامي بوجود نترات الأمونيوم (1.5%) أعلى منه بوجـود اليوريـا .(%2.0)