_
الطبقة العاملة

الطبقة العاملة

سكك الجزائر

نظَّم عمال الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية في الجزائر، إضراباً مفاجئاً عن العمل، وأدَّى الإضراب إلى شلِّ حركة القطارات. وذكرت تقارير إعلامية، أنَّ الإضراب يأتي بالتزامن مع انطلاق المظاهرات الطلابية في العاصمة الجزائر، لليوم الـ41 على التوالي، للتعبير عن رفضهم للانتخابات الرئاسية، والمطالبة برحيل ما تبقّى من رموز النظام، وتتواصل الإضرابات العمالية والطلابية في العديد من المدن الجزائرية بينهم عمال السكك الحديدية الذين أعلنوا إضراباً عن العمل، مما تسبَّب في وقف حركة النقل على مستوى العديد من الخطوط المحلية والوطنية.

إضرابات فرنسا

دخل العمال الفرنسيون في إضراب عامّ شمل كلَّ القطاعات من بينها المواصلات والتربية والصناعة والتجارة وغيرها، احتجاجاً على إصلاح نظام التقاعد في البلاد. ويعد هذا الإضراب الأوسع نطاقاً خلال السنوات الأخيرة. وأعلنت الشركة الوطنية للسكك الحديدية توقيف 90% من القطارات السريعة عن العمل. وفي قطاع التربية، أعلنت الوزارة الوصية إغلاق حوالي 50 بالمئة من المدارس، منها 70 بالمئة في باريس. وألغت شركة إيزي جيت 250 رحلة جوية داخلية. وشارك 800 ألف عامل في هذه الإضرابات، وحدثت 250 مظاهرة في كافة أنحاء فرنسا.

مطار نواكشوط

دخل عمال شركة «آفرو بورت أبو ظبي» التي تدير مطار نواكشوط الدولي «أم التونسي» في إضراب مساء، وذلك بعد شهرين من محاولات التفاهم مع إدارة المطار من أجل حقوقهم. وكان يُفترض أن يدخل العمال في إضراب جزئي، وأرسلوا رسالة بذلك إلى الإدارة، لكنَّ طرد أحد المديرين إثر تضامنه مع العمال، عجّل بالإضراب الشامل لعمال المطار. وطالب العمال في مطار نواكشوط الدولي الشركة الإماراتية المسؤولة عن إدارة المطار، بعلاوات النقل والبعد والخطر وعلاوات ساعات العمل الإضافي والتأمين الصحي، إلى جانب زيادة الرواتب.

قطارات بريطانيا

صرَّح الاتحاد الوطني لعمال السكك الحديدية والملاحة والنقل في بريطانيا أن إضراب قطارات خطوط سكك الحديد الجنوبية الغربية لمدة 27 يوماً، سيمضي قدماً في شهر كانون الأول الحالي بعد انهيار محادثات ترّكزت على دور الحراس في القطارات. ووجّه الاتحاد، الذي يخوض نزاعاً طويل الأمد مع الشركة وغيرها من مشَّغلي القطارات حول دور الحراس، أوامر لأعضائه بالانسحاب من أعمالهم كل أيام الشهر المقبل باستثناء يوم الأحد الأول من كانون الأول ويوم الانتخابات العامَّة، بعد أن صوّت أعضاء الاتحاد لصالح إضراب طويل.

 

 

معلومات إضافية

العدد رقم:
943
آخر تعديل على الإثنين, 09 كانون1/ديسمبر 2019 12:59