_

عرض العناصر حسب علامة : الطبقة العاملة السورية

كيف عيشتنا يا ناس؟

جميع الدراسات الاقتصادية تُجمع على أن الوضع المعيشي لعموم الشعب السوري يسير بمنحدر شديد الخطورة، قياساً بارتفاع الأسعار وتكاليف المعيشة والتي تجاوز وسطها الـ300 ألف ل.س

الانتخابات النقابية جارية

منذ بداية الشهر الجاري بدأت التحضيرات المعتادة للانتخابات، وبدأت أيضاً الانتخابات النقابية للعديد من النقابات وفقاً للتعليمات الواردة من قيادة النقابات، 

الحركة العمّالية ستذهب بعيداً في مطالبها؟

منذ تأسيس أول نقابة عمّالية منفصلة عن النقابات المشتركة مع أرباب العمل، كان الهاجس الأول للنقابيين الأوائل استقلال نقاباتهم في كل شؤونها، وهذه الاستقلالية كانت جزءاً من القاعدة المتينة التي استندوا عليها في تطوير نضالاتهم العمالية من أجل أجورهم، ومن أجل ثماني ساعات عمل، ومن أجل تأمين شيخوختهم. 

تأمينات 1,9 مليون عامل تكشف أسراراً وتطرح تساؤلات

يذهب المتقاعد السوري في 23-24 الشهر إلى الصرّاف ليحصل على وسطي أجر تقاعدي يقارب 22 ألف ليرة وقد يصل إلى 40 ألف، يصرفها في طريق الرجوع على مونة للبيت وفي الصيدلية على أدوية الشهر... ولكن خلف هذا المشهد هنالك الكثير من الأرقام والإيرادات ومئات المليارات في التأمينات الاجتماعية.

تصريحات إدارة التأمينات الاجتماعية حول بيانات المؤسسة توضح الكثير من المعلومات عن أعداد العمال السوريين وأوضاع تنظيم العمل في سورية، وعن حصة الـ 24% التي تقتطع من الأجور النظامية للتأمينات.

ماذا قال العمال لصديقنا المرشح؟

لقاء بمجموعة من العمال يعملون في أحد معامل القطاع الخاص كانوا يتناقشون على طريقتهم حول ترشح زميل لهم للانتخابات النقابية محاولاً إقناعهم بأهمية الخطوة، من حيث ضرورة أن يكون في لجنتهم النقابية من يستطيع أن يمثل مصالحهم، ولديه القدرة بالدفاع عن مصالحهم وضرورة دعمهم للمرشحين المعبرين عن تلك المصالح، وكان رأي العمال المتحلّقين حول صديقنا متبايناً حول الخطوة التي ينوي القيام بها، وهم مستندون في موقفهم إلى التجربة التي مروا بها مع التنظيم النقابي خلال الدورة السابقة أثناء مطالبتهم بزيادة أجورهم، والاهتمام بإجراءات الصحة والسلامة المهنية، حيث لم تكن كما هي مفترض أن تكون، حيث يخسر العمال من جراء إهمال الإدارة لهذا الموضوع العديد من زملائهم من جراء إصابات العمل التي تكون مميتة في بعض الأحيان.

العمال والحل السياسي

التحولات السياسية المفترضة في البلاد التي يُعبَّر عنها بالحراك السياسي للقوى السياسية، والمجتمعية الناشئة والقديمة، لابد أن تفضي إلى تغيرات حقيقية تعبر عن الأوضاع الحقيقية للبلاد والعباد،

اللجنة الدستورية والطبقة العاملة

من المفترض أن تبدأ القوى السياسية المشاركة بمؤتمر سوتشي، والتي لم تشارك، حضور الاجتماع الافتتاحي الذي أعلنت عنه الأمم المتحدة حول اللجنة الدستورية من حيث اكتمال نصابها العددي، وموعد انعقادها، يدشن الخطوة الأولية لمرحلة الحل السياسي للأزمة السورية.

عقود العمل الفردية

لقد تحدثنا في العددين السابقين حول أهمية عقد العمل الجماعي في العمل، وأهم ميزاته باعتبار العقود الجماعية تهدف إلى تنظيم وتنسيق شروط العمل وتحسينها في سوق العمل في كافة قطاعات هذا السوق

كانوا وكنا

تأسس مؤتمر العمال العرب في فلسطين عام 1945 وضم في صفوفه 20 ألف عامل.