_
المهرجان العربي ــ الإفريقي للرقص الفلكلوري
فرح سنوي فرح سنوي

المهرجان العربي ــ الإفريقي للرقص الفلكلوري

يشكل المهرجان العربي الإفريقي للرقص الفلكلوري في دورته الثامنة المرتقب تنظيمها بتيزي وزو ما بين 3 و 7 يوليو/ تموز في إطار الاحتفالات الذكرى الـ51 لعيد الاستقلال و الشباب "فرصة لتجديد الفرحة و النشوة التي شهدتهما الجزائر يوم استقلالها "، حسبما أكده السبت 29/6/2013 مدير المهرجان السيد ولد علي الهادي.

تيزي وزو الجزائرية ترقص على الأنغام الافريقية



وأوضح السيد «ولد علي» في لقاء صحفي قائلاً إن دورة سنة 2013 لهذه التظاهرة الثقافية والفنية تقام تحت شعار«لنرقص لجزائر الاستقلال». وأشار في هذا الاطار إلى أن النشاطات المبرمجة عبر مختلف الساحات العمومية والفضاءات الثقافية بالمحافظة ستكون مناسبة للاحتفال "بحلقة ذات رمزية كبيرة من تاريخ الجزائر ألا و هي ذكرى 5 يوليو/ تموز 1962 اليوم الذي خرج فيه الجزائريون إلى الشوارع للتعبير عن فرحتهم بالاستقلال من خلال الرقص و الغناء".
ولضمان اكتمال الفرحة يقول السيد ولد علي تمت دعوة 378 فناناً من الجزائر و خارجها من بينهم 198 يمثلون 12 بلداً إفريقياً وعربياً على غرار السنغال و غينيا و الإمارات العربية المتحدة وتونس ولبنان إلى جانب 180 فناناً جزائرياً قادمين من معظم محافظات البلاد بما فيها قسنطينة وتلمسان وتندوف وتمنراست وغيرها.
وتأسف مدير المهرجان بالمناسبة عن عدم إمكانية دعوة عدد أكبر من البلدان المشاركة بسبب "محدودية قدرة الإيواء بالمنطقة التي لا تتوفر سوى على 5 فنادق".
وأفاد بأن المنظمين اختاروا هذه السنة بلد النمسا لتكون ضيفة شرف المهرجان من خلال فرقة الرقص "شوبلاتر" لمدينة كوفشتاين النمساوية.
بالموازاة سيشكل المهرجان مناسبة لتكريم البالي الوطني الجزائري الذي يعد سجلاً من 1940 عرضاً والذي وصفه السيد ولد علي بـ"أحسن رائد وممثل للثقافة الوطنية منذ 50 سنة" وهي الفترة التي تسنى له فيها تمثيل الجزائر في 50 بلداً وتحصل من خلالها على 8 جوائز تقدير.
وعلاوة على عروض الرقص المنتظرة على مستوى دار الثقافة ومسرح مدينة تيزي وزو ومختلف الفضاءات الثقافية لبلديات المحافظة، سيتم تنظيم يومين دراسيين حول موضوعي " الآثار الاقتصادية للمهرجانات الثقافية" و"الرقصات الشعبية".
كما ستنظم محافظة خنشلة بالمناسبة معرضا لتراثها الثقافي ستحتضنه خيمة بدار الثقافة لتيزي وزو تتضمن سوقاً لمختلف المنتجات التقليدية لهذه المنطقة مع ورشات تكوينية وصالونا للوحات التشكيلية.
يذكر أن افتتاح الدورة الثامنة لهذا المهرجان العربي الإفريقي سيستهل بتنشيط حفل فني من إحياء الفنان أكلي يحياتن على أن يتبعه حفل للفنان رابح اسما يوم 4 تموز/ ايلول على أن يختتم المهرجان بحفل للفنانة أمل وهبي.