_

عرض العناصر حسب علامة : الاتحاد الأوروبي

ماكرون وماي وميركل: الاتفاق النووي مع إيران يخدم الأمن الجماعي

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل مرة أخرى عن دعمهم للاتفاق النووي المبرم مع طهران، رغم انسحاب واشنطن منه.

وأعلنت المتحدثة باسم رئيسة الوزراء البريطانية اليوم أن ماي عقدت اجتماعا مع ميركل وماكرون على هامش قمة الاتحاد الأوروبي المنعقدة في العاصمة البلغارية صوفيا، لبحث قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي، مضيفة أن الزعماء الثلاثة أكدوا التزامهم الثابت بالصفقة وشددوا على أهميتها بالنسبة للأمن المشترك.
وتعهد الزعماء الثلاثة، حسب المتحدثة باسم ماي، بمواصلة العمل مع أطراف الاتفاق، مشيرين إلى ضرورة أن تستمر إيران في تطبيق المسؤوليات المترتبة عليها بموجب الصفقة.


المصدر: رويترز

بيزنس التأزيم

لا يحتاج المتابع إلى كثير من الجهد كي يستنتج، بأن التوتر الراهن في العلاقات الدولية، في جانب هام منه، هو توتير مفتعل حيث تختلق قوى الحرب في الإدارة الأمريكية، وأتباعها في مراكز القرار في الدول الغربية، وبشكل يومي خلافات جديدة، مع روسيا والصين، مثل: «الفصول المتلاحقة عن التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية، قضية سكريبال، إلى بروباغندا الكيماوي السوري واتهام روسيا ، إلى حرب العقوبات، إلى الحرب التجارية مع الصين».. وذلك لتحقيق ما يمكن تحقيقه

مصر في بؤرة اهتمامات الاتحاد الأوروبي لإمدادات الطاقة

وسط توقعات باقتراب توقيع الجانبين المصري والأوروبي خلال ساعات على اتفاقية كبرى، من شأنها أن تمكن مصر من البدء في تصدير الغاز المسال إلى أوروبا، ما يعزز موقف مصر في التحول إلى مركز إقليمي للطاقة، أكد وزير البترول المصري المهندس طارق الملا أن الإجراءات التي يتم تنفيذها حالياً لتحويل مصر إلى مركز إقليمى لتجارة وتداول الغاز والنفط له أولوية مهمة في اهتمامات الاتحاد الأوروبي، لتصبح مصر مصدرا جديدا لإمدادات الغاز لأوروبا في ضوء التوقعات التي تشير إلى زيادة استهلاكها من الغاز خلال الفترة القادمة، وأن الاتحاد الأوروبي يضع مصر في بؤرة اهتماماته في ضوء المقومات التي تتمتع بها مصر والاكتشافات الأخيرة التي تحققت.