_
جي بي مروغان: آسيا ستزيح الدولار

جي بي مروغان: آسيا ستزيح الدولار

(الدولار عليه أن يكافح ليبقى العملة العالمية الأعلى في العقود القادمة، طالما أن قوة الاقتصاديات الآسيوية تزداد، وستكون في المواقع الأولى عالمياً) هذا ما توقعه بنك جي بي مرغان الأمريكي.

(الدولار الأمريكي كان عملة الاحتياطي العالمي لما يقارب قرناً من الزمن... ونحن نعتقد أن الدولار قد يفقد وضعه الحالي كعملة عالمية مهيمنة، لأسباب بنيوية...)

(العديد من العملات العالمية الأخرى اختفت، بفضل التحولات في المراكز الاقتصادية العالمية، التي تستعد الآن للتحرك نحو آسيا، وليس انضمام الصين لتصبح واحدة من القوى العظمى عالمياً إلا عاملاً من عوامل أخرى تدل على هذا) هذا ما ورد في تقرير لإستراتيجي البنك كريج كوهين صدر خلال الشهر الحالي.

الكتلة الاقتصادية الآسيوية عموماً (من المنطقة العربية إلى تركيا في الغرب وصولاً إلى اليابان ونيوزيلاندا في الشرق، ومن روسيا في الشمال وصولاً إلى أستراليا في الجنوب) هي كتلة تضم ثلثي النمو الاقتصادي العالمي، ونسبة 50% من الناتج الإجمالي العالمي. القدرة الشرائية المتنامية في المنطقة، ستسرع من عمليات التبادل اللا دولارية، لتقلص من دوره الاحتياطي، وتهيّئ الأرضية لاستبداله، وفقاً لجي بي مورغان.

الاتجاهات التي يعترف بها جي بي مورغان قد أصبحت مؤكدّة من مؤشرات أخرى... وتحديداً من سعر الذهب العالمي، والذي سجل في عام 2018 أعلى مستوى طلب عليه منذ نصف قرن. حيث تقود روسيا والصين الطلب العالمي على الذهب، مع زيادة روسيا لممتلكات مصرفها المركزي 16 طناً، والصين 7 أطنان في شهر آيار من العام الحالي، لتزيدا احتياطياتهما الذهبية بنسبة فاقت 70 طنّاً خلال الأشهر الخمسة الأولى من 2019.

معلومات إضافية

العدد رقم:
924