_
وزير الدفاع البريطاني لن يذوق طعم النوم!

وزير الدفاع البريطاني لن يذوق طعم النوم!

أعلن وزير الدفاع البريطاني بين والاس في تصريحات مثيرة للجدل في صحيفة لـ «صنداي تايمز» بتاريخ 12 كانون الثاني، أن احتمال انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من الدور الذي تلعبه على مستوى العالم بات «يحرمه النوم ليلاً».

وفي حديثه للصحيفة البريطانية أن الانسحاب المتزايد للولايات المتحدة الأمريكية من «قيادة العالم» يفرض على بريطانيا أن تعيد صياغة القواعد التي تقوم عليها إستراتيجيتها الدفاعية التي جرى التخطيط لها خلال العقد الماضي، وحذّر ولاس أن على بريطانيا أن تجهز نفسها لتخوض حروبها المستقبلية وحيدةً وبدون حليفها الأساس «الولايات المتحدة الأمريكية»، معتبراً أن «الافتراضات السابقة، والتي جرت صياغتها في 2010، اعتبرت أننا سنكون دائماً جزءاً من تحالف واحد، إلا أن هذه الافتراضات لم تعد تنطبق على الواقع اليوم».
واعتبر ولاس أن على بلاده الاستعداد للسيناريو الأسوأ مضيفاً أن هناك معطيات في الفترة الماضية «منها الانسحاب الأمريكي من سورية بالإضافة إلى تصريحات ترامب الأخيرة حيث طلب من الناتو بأن يلعب دوراً أكبر في الشرق الأوسط»
وذكر وزير الدفاع البريطاني بعض المعطيات العسكرية التي يعتمد الجيش البريطاني على الجيش الأمريكي لتأمينها، إذ قال إن بلاده تعتمد على «الغطاء الجوي الأمريكي بشكل كبير» وبالإضافة إلى «المعطيات الاستخباراتية والاستطلاع الأمريكي».
وتأتي هذه التصريحات في الوقت الذي يعلن فيه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسن أنه سيشرف على «أعمق مراجعة» لسياسة بريطانيا في الأمن والدفاع والخارجية منذ الحرب العالمية الثانية.
تتزايد وتيرة هذا النمط من التصريحات، والتي تثبت أن التراجع الأمريكي بات أخيراً واقعاً في عقول المشككين به، وإن كانت بريطانيا اعتمدت على الولايات المتحدة لهذه الدرجة المذكورة في التصريحات، فإنها تدرك هذا الخطأ في وقتٍ متأخرٍ جداً لدرجة أنه بات من الأصعب عليها أن تضمن موقعاً متقدماً فعلاً على الساحة الدولية.

معلومات إضافية

العدد رقم:
948
آخر تعديل على الثلاثاء, 14 كانون2/يناير 2020 14:36