_
صفقة القرن: سقوط قبل الإعلان

صفقة القرن: سقوط قبل الإعلان

نقلت وسائل الإعلام ووكالات الأنباء العالمية مثل: رويترز، وواشنطن بوست في الأيام القليلة الماضية، تصريحات ومعلومات متضاربة حول ما يسمى بـصفقة القرن.

تقول وكالة رويترز نقلاً عن «مصادر مطلعة»: إن الإدارة الأمريكية ستعلن عن صفقة القرن بعد انتهاء شهر رمضان، وخرجت بعض وسائل الإعلام لتتحدث عن وطن بديل للشعب الفلسطيني في الأردن أو سيناء، وعادت نفس وسائل الإعلام لتنفي ذلك! وأثيرت ضجة كبيرة حول الموضوع بشكل عام، وتحدثت وكالات أخرى عن خطة السلام الأمريكية المزعومة، الخطة التي شاهد الناس تطبيقها بالحرب والقصف والحصار ومحاولة إضعاف نضال الشعب الفلسطيني وممارسة الضغوطات المختلفة وبكل الوسائل المتاحة كقطع المساعدات، ومحاولة إلغاء الأونروا، ووقف المساعدات حتى عن المستشفيات في القدس، وإلغاء قضية اللاجئين، وضم المستوطنات، وفصل الضفة عن غزة. وذلك تمهيداً لإملاء صفقة القرن، التي نُفذ منها الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني.
تَواصلَ الرفض الشعبي الفلسطيني للسياسات الأمريكية، وانعكس هذا الرفض في مناسبات عدة، مثل: مسيرات العودة التي أطلق عليها هذه المرة اسم «الجولان عربية سورية». بينما بدأ الاحتلال قصف قطاع غزة، وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية: أن الاحتلال يواصل القصف شمال ووسط وجنوب قطاع غزة، مستهدفاً المباني والورش والمحال التجارية. وارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين منذ بدء العدوان الجديد إلى 25 شهيداً بالإضافة إلى إصابة نحو 150 شخصاً آخرين.
نفذ الاحتلال حوالي 200 اعتداء بسلاح الطيران في أرجاء قطاع غزة، فيما أطلقت المقاومة الفلسطينية 430 صاروخاً وقذيفة على المستوطنات، ولم تتمكن القبة الحديدية من اعتراض سوى 100 قذيفة حسب صحافة الكيان.

معلومات إضافية

العدد رقم:
912