_

فيسبوكيات

نفتتح فيسبوكيات هذا الأسبوع ببوست تهكمي متداول على الصفحات العامة والخاصة تعليقاً على صرعة Black Friday الوافدة إلينا حديثاً، يقول البوست:

• «طيب نحنا كسوريين كيف بدنا نميز الـ Black Friday عن باقي أيامنا السودا؟!».
حول الخبر المتداول عن لسان وزير التموين بأنه يمكن تطبيق البطاقة الذكية على الخبز وغيره عند الضرورة علق بعض المواطنين بالتالي:
• «ههههههه بكرا بيصير يطلعلنا ربطة خبز كل ٢٣ يوم ياهمالالي ولله ليوصل صياحنا لبعد قبرص».
• «مو لما تنجح البطاقة الذكية بتأمين الغاز .. يتم تعميمها على مواد أخرى ؟؟».
وحول خبر وضع 800 حافلة ركاب تعمل على الكهرباء في سورية قريباً... علق البعض بما يلي:
• «إنشالله خير بس شو منشان انقطاع الكهربا معقول يتوقف النقل إذا انقطعت الكهربا».
• «ماشاء الله لأنو الكهرباء عنّا 24/24 ساعة».
وتعقيباً على ما نقل عن لسان وزير المالية بأن ارتفاع قيمة الليرة السورية مرهون بزيادة وتيرة الإنتاج، علق بعض المواطنين بما يلي:
• «رح نجي معك ونقول لازم ندعم الصناعة والإنتاج طيب عطونا كهربا».
• «لو الدولار بينزل ليرة كل ما مسؤول برّر عن ارتفاعو كان صارت الليرة أغلى منو».
وتعقيباً على خبر المشروع الاستثماري لمحافظة دمشق ضمن منطقة البارك الشرقي (بساتين العدوي)، علق بعض المواطنين بما يلي:
• «عمروا المناطق المنكوبة قبل ما تنكبوا مناطق مأهولة».
• «رئة دمشق سوف تتوقف..... مبروك».
• «أوعكم تخلوا عرق أخضر».
وحول الخبر الوارد على صفحة الحكومة بأن اللجنة الاقتصادية درست توفير وتحديد أسعار المواد الأساسية الممولة من المصارف العاملة بحيث يتم بيع هذه المواد للمستهلك وفقاً لأسعار موحدة وعادلة في كافة منافذ البيع بالمحافظات، علَّق البعض بالتالي:
• «يعني دائماً حل المشكلة عنا ببلش من النتائج وليس من الأسباب يعني شو متوقعين يصير بالأسواق بعد ما وصل الدولار للـ ٨٠٥... ضبط الأسواق بدون ضبط سعر الصرف هاد اسمو ذر الرماد في العيون فقط».
• «أوقفو تمويل المستوردات وادعمو المزارعين والمنتجين.. بدنا ينزل الدولار».
وحول ما نقل عن لسان نقيب الصيادلة بأنه لا علاقة لرفع سعر الدواء بزيادة الرواتب، علق البعض بما يلي:
• «كل صيدلية بتبيع بسعر صارو متل محلات السوبر ماركت».
• «صار الموت أوفر شي.. ومجاني ومتاح للجميع وما بدو لا دواء ولا طعام».
• «بدينا بالحججج ع أساس الأدوية ناقصها ترتفع أكثر من هيك».
ونختم مع بوست تهكمي مكرر مجدداً على الصفحات العامة والخاصة حول واقع الكهرباء الحالي، يقول:
• «وزير الكهربا مفكرنا دوا.. يحفظ في مكان مظلم وبارد».
وناقل الكفر ليس بكافر

معلومات إضافية

العدد رقم:
942

قد يهمك قراءة إحدى المقالات التالية