_
كهرباء البؤس في وادي المشاريع

كهرباء البؤس في وادي المشاريع

وادي المشاريع أو «زورآفا وجبل الرز» كما يسميه السكان، هو أحد مناطق البؤس العشوائية في أحزمة الفقر الدمشقية. يقع في المنطقة الفاصلة بين الربوة ومشروع دمّر على سفح جبلي. وتقطنه آلاف الأسر الفقيرة في واقع من التهميش والخدمات السيئة من المواصلات والطرقات والصرف الصحي والمياه وانعدام المدارس في المنطقة وصولاً إلى الكهرباء. 

انقطاع الكهرباء في هذا الحي لا يعرف التوقيت أو التقنين المتبع في باقي المناطق بسبب بؤس الخدمات المقدمة إليه أصلاً. فانقطاع الكهرباء أو التقنين- الذي أصبح حالة عامة تشمل كل مناطق سورية- مختلف في وادي المشاريع البائس، حيث تتكرر فيه انقطاعات لا علاقة لها بالتقنين وبشكل عشوائي، ويحدث ذلك عدة مرات خلال أسبوع واحد أحياناً.
عاش سكان دمشق شتاءً قاسياً هذا العام، وعاش سكان وادي المشاريع نصيبهم من التقنين كما عاشوا نصيبهم من الانقطاع العشوائي، وبخاصة في فترات البرد والمطر.
تكررت حالات الانقطاع يومياً أكثر من خمس مرات وبشكل عشوائي في أوقات حساسة، وفي كل مرة تزيد فترة الانقطاع عن ساعتين أو أكثر إضافة إلى ساعات التقنين المعتادة 3X3.
تصل مدة هذه الانقطاعات العشوائية أحياناً إلى يوم أو عدة أيام كاملة، يعاني فيها السكان في بعض حارات وادي المشاريع وجبل الرز من انقطاع نهائي للكهرباء والتبرير هو استمرار أعمال الصيانة عدة أيامّ! تكررت هذه الانقطاعات أسبوعياً في بعض الحارات وخاصة في فترات البرد خلال الأشهر الثلاثة الماضية.
ثمة من يلقي اللوم على الطبيعة، أو الشبكة السيئة أصلاً في المنطقة، أو على تأخر طواقم الصيانة في تنفيذ أعمالها، التي تصل أحياناً إلى حد التأجيل، حسبما أفاد الأهالي لمراسل قاسيون. ولكن الثابت: أن سكان هذه المنطقة البائسة يعيشون هذه الأفلام سنوياً دون وجود حل جذري لعدم تكرر ذلك عند الجهات المعنية.

معلومات إضافية

العدد رقم:
907