_

فيسبوكيات

نفتتح فيسبوكيات هذا الأسبوع ببوست كوميديا سوداء، عميق بمدلوله ويحمل بطياته شحنة من التفاؤل أيضاً، وقد تم تداوله على صفحات فيسبوك العامة والخاصة، كما اقتحم بوابة «الواتس أب» من أوسع أبوابه.. يقول البوست:
- «سؤال: عرِّف الإنسان السوري؟؟
جواب: هو كائن بشري عجيب، يعيش بلا ماء ولا كهرباء ولا مازوت ولا غاز ولا بنزين ولا دخل مناسب له ولأسرته، حياته في خطرٍ دائم، مهدد بكل أنواع الأخطار والأهوال، كان يعيش حرباً طويلة مرعبة ومزمنة مع كل أمم الأرض، ومع ذلك تراه أنيقاً مبتسماً وممتلئاً بروح الدعابة، صابراً مصابراً مؤمناً بقضاء الله وقدره، ويعتبر أحد أعاجيب الدنيا».
وحول خبر نية وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية فتح باب تصدير ذكور الأغنام والماعز، نورد بعض التعليقات التي وردت على بعض الصفحات العامة:
- «أي مشان الفقير معاد يفكر يشم اللحم مجرد تفكير هي هيك يا دوب عم ندبر حالنا عوجا».
- «خلو بلبلد ونزلو سعرو خلو العالم تعيش».
- «بدون تصدير الكيلو بألفين ومية واقف على رجلية.. بكرى بيصير بتلاتة».

 

وحول الخبر المتداول عن لسان معاون وزير الكهرباء بدعوته المواطنين لاستبدال المصابيح العادية بالليدات لتخفيف الاستهلاك، نورد التعليقات التالية:
- «ليش في كهربا لنوفر استهلاك».
- «ضرورة استبدال اللمبات بالشمع والسراج بيوفر أكتر».
- «وك مبقا تعرفو شو بدكن تساوو مبدو يكون في كهربا حتى نركب ليد... كل ٧ ساعات بلمعة».
وحول الخبر الذي ورد على صفحة الحكومة عن استمرارها في حملة مكافحة التهريب وإغلاق عدد من المستودعات والمحال التجارية بسبب بيعها بضائع مهربة، نورد بعض التعليقات التي وردت على الصفحة:
- «أنو لو الجمارك عم تشتغل صح ما وصلت البضائع للمستودعات.. ليش استغباء عقولنا؟».
- «أمنوا للمواطن مستلزمات الحياة الأساسية وخفضوا الأسعار.. بعدها لاحقوا التهريب».
- «كافحو النبع مو السواقي».
- «تاجر المفرق بدو يجيب الموجود بالسوق ويبيعو موهوي إليّ عم يهرب.. بس دائماً عنا عالفقير بنضل ندعس فيه ونهلكو تنقبرو بالفقر أما الغني بنزدلو مصرياتو.. بلد لناس وناس».
وحول خبر دراسة مشروع برنامج المعونة النقدية لفئات اجتماعية محددة، الذي ورد على صفحة الحكومة أيضاً، نورد التعليقات التالية:
- «وكم سنة رح تاكل هالدراسة.. لأنه دائماً الحكومة بتدرس بتمعن لذلك أقل دراسة بتاكل سنتين سبعة».
- «خطوة جيدة إن طبقت بمصداقيه وبدون فساد ومحسوبيات... للمحتاجين فقط».
- «يعني معاق واحد ما بيستحق الإعانة لازم ييكونو3 بالأسرة».
ونختم مع بوست ورد تعليقاً على التكذيب الرسمي الصادر عن المؤسسة العامة للجيولوجيا حول إشاعة اكتشاف الذهب بريف دمشق.. والذي يقول:
- «يعني منيح اللي طلع هالتكذيب الرسمي.. لأن الناس دوبها ترد ع «الإشاعات» اللي بتحكي عن الفساد والسوق السودا تبع أزمات الغاز والمازوت والبنزين والكهربا والمي والخبز و.. وماحدا يقول لهاية جديدة وحظ جديد.. لأن البطاقة الذكية قادرة ترد ع كل الإشاعات وقت اللزوم».
وناقل الكفر ليس بكافر

معلومات إضافية

العدد رقم:
903

قد يهمك قراءة إحدى المقالات التالية